بيان صحفي

شروق تفتح واحة البداير تحت مظلة علامة مسك من شذا العالمية

أكتوبر 20، 2019 ,

افتتحت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" أبواب المشروع السياحى الفاخر "واحة البداير" أمام الزوار والسياح، والتي تندرح تحت مظلة العلامة التجارية العالمية "مسك من شذا".

ويقدم النزل للضيوف تجربة إقامة فريدة من نوعها تجمع بين التراث الأصيل والحداثة وممارسة الأنشطة الخارجية المختلفة فى الواحة الخلابة، ليكون أول مشروع سياحى من نوعه فى دولة الإمارات حيث يتفرد بتصاميمه المستوحاة من التراث الإماراتى.

وتضم واحة البداير غرفاً فندقية وخيام فاخرة فى قلب صحراء البداير التى تعتبر واحدة من أشهر المناطق الصحراوية الساحرة فى دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج ويقدم تجربة سياحية بيئية متميزة.

ويتكون المشروع الذى بلغت تكلفته نحو 60 مليون درهم، من 21 غرفة و10 خيام، منها 11 غرفة فاخرة مع أسرّة منفردة، و10 غرف فاخرة مع أسرة لشخصين، و7 خيام مع غرفة نوم واحدة، و3 خيام مع غرفتى نوم لتتناسب مع احتياجات النزلاء والعائلات.

ومع افتتاح واحة البداير، تكون شروق، قد استكملت المشاريع الثلاثة التى تنضوى تحت مظلة "الشارقة للضيافة" التابعة للهيئة وتدار جميعها من قبل العلامة التجارية ذاتها "مسك من شذا".

وكانت شروق قد كشفت فى العام 2017 عن نيتها إطلاق ثلاثة مشاريع تنتمى إلى فئة السياحة البيئية والتراثية بتكلفة 130 مليون درهم وهي "نزل الرفراف" فى مشروع كلباء، "نزل الفاية" فى مليحة و"واحة البداير" فى صحراء البداير، حيث أعلنت فى حينها أنه سيتم افتتاح المشاريع الثلاثة فى العام الحالى 2019.

وقد أكد مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذى لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، أن واحة البداير، التى تشكل قرية متكاملة فى وسط الصحراء الهادئة، تضاف إلى المشهد الجمالى السياحى والبيئى فى إمارة الشارقة، وأن الواحة تمثل رافعة للارتقاء بالسياحة البيئية فى الإمارات والشارقة، والحفاظ على الحياة البرية عبر تسليط الضوء على أهميتها فى تعزيز الاستثمار والبناء والتطوير.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: