بيان صحفي

"شروق" تصطحب الإعلاميين في رحلة عبر الزمن إلى "مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية"


تضمنت العديد من الفعاليات الترفيهية والاستكشافية
نظمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للإعلام، ونادي الشارقة للصحافة رحلة للإعلاميين والإعلاميات إلى مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية التي تشرف الهيئة على تطويره، تضمنت العديد من الفعاليات الترفيهية والاستكشافية، التي استمتعوا بها على مدار يوم كامل، واستهدفت تعريفهم بمرافق المشروع وما يحتويه من مميزات فريدة.
ومع بداية اليوم، انطلقت مجموعة من الحافلات إلى موقع مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، حيث كان في استقبالهم محمود راشد ديماس السويدي، مدير مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، وعيسى يوسف، مراقب المسح والتنقيبات الأثرية في إدارة التراث، وأجمل حسن، مدير التعليم في مركز مليحة للآثار، وعدد من إداريي المشروع والقائمين عليه، الذين رحبوا بالإعلاميين، واصطحبوهم مباشرة في مستهل جولتهم إلى مركز مليحة للآثار، وهناك تعرفوا إلى مكونات المشروع ومميزاته، عبر عروض مرئية تفاعلية استخدمت فيها التقنيات الثلاثية الأبعاد المعززة بأرقى أنظمة الصوت المسرحي المحيطي، مصحوبة بشروحات حول المشروع قدمها أدلة سياحيون ومتخصصون في الآثار باللغتين العربية والإنجليزية، وتعرف الإعلاميون على مقنيات الحضارات التي تعاقبت على منطقة مليحة، التي شهدت أول نشاط بشري منذ مئات آلاف السنين.
وبعد زيارة مركز مليحة للآثار توجه الزوار إلى عدد من المواقع الأثرية، للتعرف عليها عن قرب. ومن أبرز المواقع لمشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية هي: قلعة مليحة، وقصر مليحة، وبيت المزرعة ذو المطبخ. لينطلق بعدها الإعلاميون في رحلة سفاري صحراوية نقلتهم خلالها مجموعة من سيارات الدفع الرباعي فوق الكثبان الرملية الحمراء والذهبية التي تتميز بها المنطقة، والتقطوا الصور التذكارية في أجواء تفاعلية مليئة بالمتعة.
وتوجه ممثلو وسائل الإعلام، بعد المغامرة الشيقة إلى مركز مليحة للآثار مرة أخرى لتناول وجبة الغداء والاستمتاع بمنظر الكثبان الجبال والكثبان الرملية التي تتميز بها منطقة مليحة، لينطلقوا إلى موقع التخييم، الذي تم إعداده خصيصاً لاستقبالهم، وهناك، شاركوا في العديد من الفعاليات التراثية، التي تضمنت فنون الرسم بالحناء والمأكولات الشعبية، وعروض الصقور وركوب الخيل والجِمال، والرقصات الشعبية، إضافة إلى المغامرات والرياضات الترفيهية، مثل: ركوب الدراجات الصحراوية رباعية الدفع، والتزلج على الرمال، والرماية، وكرة الطائرة، وكرة القدم.
ومع حلول المساء، تم تنظيم أمسية ضمن أجواء مليئة بالمرح، تضمنت عزفاً على العود، ومسابقات تم خلالها توجيه الأسئلة للإعلاميين حول (شروق) والمشاريع والوجهات التي تشرف على تطويرها قدمها الإعلامي كفاح الكعبي.
وقالت حصة سلطان، مدير إدارة العلاقات العامة والتسويق المؤسسي: "يعد مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية أحد أبرز مشاريع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) الهادفة إلى تعزيز مكانة الشارقة وجهة أولى للاستثمار السياحي في المنطقة، ورفد القطاع محلياً وإقليمياً بمجموعة جديدة من المشاريع السياحية التي لم تعهدها دول المنطقة من قبل، لاسيما وأن المشروع يهدف إلى ترسيخ وجوده نموذجاً للسياحة البيئية المستدامة".
وأضافت: "سعينا من خلال هذه الرحلة إلى تسليط الضوء على ما يتمتع به المشروع من مقومات سياحية وبيئية تناسب جميع أفراد العائلة، وإتاحة الفرصة أمام الإعلاميين لخوض تجربة السياحية فريدة في مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، وأيضاً توطيد العلاقات بين (شروق) وممثلي وسائل الإعلام المختلفة، وقد نجحنا بالفعل في جذب اهتمام الإعلاميين الذين أشادوا بفكرة المشروع والتنوع الجغرافي للمنطقة، وما وفرته (شروق) من مرافق وخدمات جعلت منه وجهة سياحية فريدة من نوعها على مستوى المنطقة"
ويعد مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية نقطة ارتكاز جديدة ضمن رؤية واستراتيجية هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) لتعزيز التأثير الإيجابي للمشاريع التنموية على المجتمع والاقتصاد والبيئة في الإمارة، عبر استقطاب الاستثمارات للمنطقتين الوسطى والشرقية، وتوفير فرص العمل، وإبراز المقومات السياحية والتاريخية لإمارة الشارقة ولدولة الإمارات، من خلال التعريف بالتراث الأثري والثقافي الغني للمنطقة، الذي سيعمل على جذب الزوار المحبين للحياة الطبيعية والمناطق الأثرية إليها.
وكان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة قد افتتاح "مركز مليحة للآثار"، الذي يمثل المرحلة الأولى من المشروع، والذي تم إنشائه ضمن مبنى صمم بطريقة مميّزة يتيح للزوار التجول داخله والاطلاع على مكوناته بطريقة سهلة وممتعة وتفاعلية، كما تعرف سموه على الخدمات التي يوفرها المركز للزوار من عروض وأنشطة ترفيهية وغيرها من الخدمات السياحية الأخرى التي سيتم تقديمها للجمهور.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: