بيان صحفي

خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الاستثمار الكوري (شروق)تصل إلى المستثمرين في ما وراء البحار

يونيو 26، 2015 ,

اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) مشاركتها في معرض ومؤتمركوري اللاستثمارماوراء البحار، والذي عُقد مؤخرا في العاصمة الكورية سيئول، والذي استعرضت فيه مقومات الشارقة كوجهة رائدة للاستثمار.
وشاركت (شروق) في هذا المؤتمر بجناح خاص،ومثلها ايلي جميل ارملي، مدير إدارة تطوير الأعمال. وقدم ارملي عرضاً خلال المؤتمر ركز فيه على أربعة قطاعات رئيسية في الشارقة: السفر والسياحة، والنقل والخدمات اللوجستية، والرعاية الصحية، والبيئة، من حيث جاذبيتها الاستثمارية وما تحمله من فرص نمو عالية.
ونظمت الهيئة عددا من اجتماعات الأعمال بالتعاون مع مكتب الوكالة الكورية لترويجالتجارة والاستثمار في دبي، حيث استعرضت (شروق) الفرص الاستثماريةفي الشارقة،وعقدت لقاءات للتعارف وبناء العلاقات مع مجموعة واسعة من المستثمرين الكوريين.
وقال ايلي جميل ارملي ، مدير إدارة تطوير الأعمال لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق): "مثل معرض ومؤتمر الاستثمار الكوري فرصة مهمة بالنسبة لنا للوصول إلى المستثمرين في كوريا، ورفع مستوى الوعي حول مقومات الشارقة ومافي جعبتها لتقدمه كوجهة رائدة للاستثمار. وتتمتع بلدينا بعلاقات ممتازة، حيث تُعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أهم أسواق الصادرات الكورية في المنطقة، كما تشهد التجارة الثنائية بين البلدين نمواً قوياً. ففي هذا العام شهدنا خطوات كبيرة اتخذتها الشارقة وكوريا لتعزيز الروابط في قطاع الرعاية الصحية".
وأضاف:"استخدمنا المنصة التي أتاحها المؤتمر للتواصل وبناء العلاقات مع أوساط الأعمال الكورية ليس فقط في قطاع الرعاية الصحية، بل وأيضاً في مجالات تضمنت قطاعات السفر والسياحة، والنقل والخدمات اللوجستية، والبيئة. وأثمرت هذه الجهود عن نتائج واعدة للغاية".
وينظم معرض ومؤتمركوريا للاستثمارماوراء البحار، مرة كل عامين،من قبل الوكالة الكورية لترويج التجارة والاستثمار، المنظمة الوطنية المعنية بترويج التجارة والاستثمار في كوريا.
وتتمتع دولة الإمارات بعلاقات ثنائية قوية مع جمهورية كوريا الجنوبية، حيث تجاوزت حجم التجارة بين البلدين 90 مليار درهم في العام 2013، مع بروز الإمارات كأكبر سوق للمنتجات الكورية في الشرق الأوسط. كما بلغ حجم الاستثمارات الثنائية نحو 15 مليار درهم في العام 2013. ويبلغ عدد الشركات الكورية التي تزاول أعمالها في الإمارات ما يزيد عن 300 شركة.
وتتركز مهام (شروق) في توفير التسهيلات والحوافز لتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة، وكذلك تقييم مشروعات البنية التحتية في مختلف القطاعات، ووضع الخطط اللازمة لإستكمال تلك المشروعات.
وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت (شروق) بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2013 و2014 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية للعام 2013 و2014 - منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما فازتبجائزة أفضل وكالة لترويج الاستثمار ضمن الجوائز العالمية لأفضل وكالات الاستثمار لعام 2015 التي تنظمها مجلة "سايت سيلكشن".
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: