بيان صحفي

(شروق) تستشرف آفاق تعزيز التعاون الاستثماري بين الشارقة ودول القارة الآسيوية


في ختام مشاركتها بالمنتدى المالي الآسيوي في هونغ كونغ
اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) مشاركتها في فعاليات المنتدى المالي الآسيوي التي جرت يومي الثامن عشر والتاسع عشر من يناير الجاري في مركز هونغ كونغ للمؤتمرات والمعارض، وأقيمت تحت شعار "آسيا: تشكيل النموذج الجديد للتنمية" بحضور أكثر من 2600 من القياديين الماليين ورجال الأعمال، ونحو 500 إعلامي من مختلف دول العالم.
وضم وفد شروق المشارك والذي ترأسه سعود مقداد السويدي، مدير إدارة مكتب الشارقة لترويج الاستثمار في هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، كلاً من محمد جمعة المشرخ، نائب مدير إدارة مكتب الشارقة لترويج الاستثمار في (شروق)، ودايانا يونغي ما، تنفيذي ترويج الاستثمار.
وسعى المنتدى إلى دراسة آخر تطورات سوق العمل والاتجاهات المالية في آسيا وما وراءها، وغدا منبراً لجمع أحدث المعلومات عن سوق العمل وتبادل الأفكار واستكشاف الفرص التجارية في الصين ومختلف أنحاء قارة آسيا، وفي ذات الوقت، إقامة علاقات مع القادة العالميين في القطاع الحكومي والتجاري والمالي.
وألقى سعود مقداد السويدي، مدير إدارة مكتب الشارقة لترويج الاستثمارفي هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) عرضاً تقديمياً أثناء انعقاد مجلس وساطة تدفق العمليات التجارية في المنتدى المالي الآسيوي، عرّف من خلاله بإمارة الشارقة، وميزاتها الجغرافية والاستثمارية، وقطاعاتها التنموية الرئيسة والفرص الاستثمارية المتاحة فيها، إلى جانب التسهيلات التي تقدمها للمستثمرين ورجال الأعمال من مختلف دول العالم.
ونظم مجلس وساطة تدفق العمليات التجارية في المنتدى المالي الآسيوي لقاءات فردية بين المستثمرين والجهات التي تقدم فرصاً استثمارية مميزة في جميع أنحاء العالم. وشاركت ما يزيد عن 1000 شركة في هذا الحدث منذ دورته الأولى، بما في ذلك ملاك المشاريع الاستثمارية، وشركات أسهم رؤوس الأموال الخاصة، والمستثمرون، والأفراد ذوي صافي الدخل العالي، بالإضافة إلى كبار المهنيين من الوسطاء ومزودي الخدمات المهنية.
وقال سعود السويدي: "نحن سعداء بمشاركتنا في هذا المنتدى المالي رفيع المستوى الذي يتيح فرصاً ضخمة للمشاريع الاستثمارية. إن مجلس وساطة تدفق العمليات التجارية في المنتدى المالي الآسيوي يشكل منبراً فريداً للتواصل ولإيجاد الصفقات المناسبة، والاطلاع على الفرص التي تمتلك ميزات فريدة وعوائد مجزية للمستثمرين، من الأفراد والشركات".
وأضاف: "تمكنا من التواصل مع المستثمرين، وبحثناعن فرص لتوسيع محفظتنا الاستثمارية من أجل تطوير وتنمية إمارة الشارقة على الصعيد العالمي. لقد التقينا مع شركاء تجاريين محتملين من جميع أنحاء العالم، والذين أبدوا اهتماماً كبيراً بالاستثمار في إمارة الشارقة، والاستفادة من موقعها الجغرافي والتسهيلات التي تقدمها لهم للانتشار والتوسع في الأسواق المجاورة".
واغتنم وفد (شروق) فرصة مشاركته في المنتدى لتسليط الضوء على فرص التنمية والاستثمار في الشارقة، وخاصة في قطاعات النمو الرئيسية والتي تشمل السياحة والترفيه، والخدمات اللوجستية، والرعاية الصحية، والبيئة، إلى جانب تعريف رجال الأعمال والهيئات المالية والاقتصادية والاستثمارية على المشاريع التي تعمل (شروق) على تنفيذها وتطويرها حالياً.
وشارك وفد (شروق) في مناقشات وحوارات مفصلة حول قضايا الساعة في مجالي التمويل الدولي والأعمال التجارية، مثل الآفاق الاقتصادية العالمية وفرص الاستثمار، والتنمية المتسارعة في القارة الآسيوية، والتحرر المالي الصيني. كما أتاح المنتدى فرصاً مثالية للتواصل مع القادة الماليين، والشركاء التجاريين المحتملين، ووكالات ترويج الاستثمار وخدمات الخبراء الاستشاريين من مختلف دول العالم.
يشار إلى أن (شروق) تأسست عام 2009، وتسعى إلى تشجيع الاستثمار في الإمارة عن طريق تبني أفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي تساعد في جذب المستثمرين سواءً من المنطقة أو من أنحاء العالم كافة.
وتتركز مهام (شروق) في توفير التسهيلات الضرورية والحوافز وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة، وكذلك تقييم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة والاستثمار، ووضع الخطط اللازمة لإستكمال تلك المشروعات.
وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت (شروق) بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2013 و2014 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية للعام 2013 و2014 - منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما فازت بجائزة أفضل وكالة لترويج الاستثمار ضمن الجوائز العالمية لأفضل وكالات الاستثمار لعام 2015 التي تنظمها مجلة "سايت سيلكشن".
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: