بيان صحفي

"شروق" تنطلق بجولة ترويجية لخمسة أيام في تايوان وشنغهاي بمشاركة دائرة التنمية الاقتصادية و مدينة الشارقة للرعاية الصحية

أبريل 20، 2015 ,

للترويج للفرص الاستثمارية في الشارقة
يتوجه وفد من هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وممثلين عن دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، ومدينة الشارقة للرعاية الصحية، في جولة ترويجية على مدى خمسة أيام، من 19 ولغاية 23 ابريل، تستهل فعالياتها في تايوان، حيث تجري اجتماعات مع الهيئات الرئيسية في التجارة والصناعة، قبل التحول إلى شنغهاي بالصين للمشاركة في القمة العالمية للاستثمار.
ويمثل (شروق) في هذه الجولة السيد محمد المشرخ، رئيس ترويج الاستثمار، وديانا ما يونغوي، تنفيذي ترويج الاستثمار. كما يشارك معها في الوفد من دائرة التنمية الاقتصادية السيد سعيد المهيري، إضافة إلى السيد بينو بيشرادي، مدير الشؤون التجارية في مدينة الشارقة للرعاية الصحية.
وتجري (شروق) وشركائها خلال تواجدهم في تايوان زيارات رسمية إلى مجلس تايوان لتنمية التجارة الخارجية، ومكتب تايوان للتجارة الخارجية التابع لوزارة الشؤون الاقتصادية، والغرفة العامة لتجارة تايوان، والجمعية الوطنية التايوانية للصناعة والتجارة.
ويتوجه الوفد عقب هذه الاجتماعات في الحادي والعشرين من ابريل إلى مدينة شنغهاي، العاصمة الاقتصادية والتجارية للصين، لحضور القمة العالمية للاستثمار التي تقام هناك، حيث تشارك (شروق) ودائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة ومن خلال جناح خاص لكل منهما في القمة التي تُعقد بمركز الصين للمعلومات المالية.
وتُعتبر القمة العالمية للاستثمار منصة رفيعة المستوى للتفاعل بين مؤسسات خدمات الاستثمار، ووكالات الاستثمار الحكومي، وأصحاب المشاريع، والمستثمرين من القطاع الخاص من أصحاب الثروات، ومدراء المشاريع، وكبار المسؤولين التنفيذيين في كافة مجالات صناعة الخدمات المالية. وتُعقد القمة سنوياً بحضور أكثر من 300 مؤسسة خدمات استثمارية ومشاركة ما يزيد عن 10,000 مستثمر من كافة أنحاء العالم.
وتلتقي (شروق) خلال جولتها في شنغهاي بعدد من منظمات الأعمال والاستثمار الرئيسية بالمدينة، حيث تجري اجتماعات مع موفدين من جمعية الصين الدولية للاتصال، وشركة شنغهاي المتحدة لتنمية مناطق التجارة الحرة التجريبية، وشركة شنغهاي "جيه دبليو تي" لإدارة الاستثمار.
وتشهد العلاقات الاقتصادية بين إمارة الشارقة والصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، توسعاً كبيراً، حيث ارتفعت قيمة التجارة الثنائية بين الجانبين في العام 2014 إلى 18 مليار درهم إماراتي، بنمو بلغت نسبته 11 بالمائة.
وقال محمد المشرخ، رئيس ترويج الاستثمار: "يسرنا أن تتاح لنا هذه الفرصة لاستعراض المقومات وعناصر الجذب الفريدة التي تتمتع بها الشارقة كوجهة استثمارية رائدة أمام منظمات الأعمال الرائدة في تايوان وشنغهاي. كما تعد القمة العالمية للاستثمار التي تُقام في إحدى أكبر مدن العام من حيث تعداد السكان، حدثاً رئيسياً في أجندة فعاليات الاستثمار العالمية. ونعتزم الاستفادة من هذه المشاركة لعرض الفرص الاستثمارية الوافرة والحوافز التي تقدمها الشارقة، وتسليط الضوء على القطاعات الرئيسية في اقتصاد الإمارة، من السياحة والسفر، إلى البيئة، والنقل والخدمات اللوجستية، والرعاية الصحية، ولفت الأنظار للمشاريع العديدة التي طورتها (شروق)".
من ناحيته، قال سعيد المهيري ، مراقب نظم تشغيل الحاسوب، دائرة التنمية الاقتصادية: "نحن سعداء بمشاركتنا في هذه الجولة الترويجية إلى تايوان، التي يشكل فيها التصدير عصب الحياة الاقتصادية، حيث سنعمل على التواصل مع كبار المصنعين ورجال الأعمال التايوانيين لتعريفهم على بيئة الأعمال الآمنة والجاذبة في الشارقة، وسنطلعهم على التسهيلات التي نقدمها لهم لمساعدتهم على الاستفادة من البنية التحتية بالإمارة، وموقعها الاستراتيجي في قلب العالم، للوصول إلى الأسواق الإقليمية والدولية، خاصة أن الشارقة تحتوي على أهم الموانىء والمناطق الحرة في المنطقة، والتي تفتح أبوابها أمام المستثمرين ورجال الأعمال من كافة أنحاء العالم، كما سنعمل على الترويج للشارقة خلال مشاركتنا أيضاً في القمة العالمية للاستثمار بشنغهاي، والتي ستكون جزءاً من هذه الجولة المهمة لتعزيز التنمية الاقتصادية والتجارية في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة".
بدوره، تحدث ، بينو بيشرادي، مدير الشؤون التجارية في مدينة الشارقة للرعاية الصحية.عن هذه المشاركة قائلاً: "لأول مرة تصل الجولة الترويجية للشارقة إلى تايوان، هذا البلد الذي يقع في أقصى شرق آسيا، والذي يتطلع المستثمرون فيه إلى استكشاف مناطق وقطاعات استثمارية جديدة تمتلك فرص نمو عالية خارج حدود بلدهم الجغرافية، وسنعمل على الاجتماع معهم، وتعريفهم على مقومات قطاع الرعاية الصحية في إمارة الشارقة الذي يتوقع أن تبلغ قيمته في عام 2016 أكثر من 6.55 مليار درهم، وهو يتضمن فرصاً واسعة للمستثمرين والمتخصصين في هذا المجال، ويشمل ذلك إنشاء المستشفيات، ومراكز جراحة التجميل، والصناعات الدوائية، والعلاج الطبيعي، والعديد من المجالات الأخرى، كما سنعمل على إطلاع الهيئات الاستثمارية ورجال الأعمال الذين سنلتقي بهم في شنغهاي على ذات الفرص المميزة التي نمتلكها".
وتتركز مهام (شروق) في توفير التسهيلات الضرورية والحوافز وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الشارقة، وكذلك تقييم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة ووضع الخطط اللازمة لاستكمال تلك المشروعات.
وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت (شروق) بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعامي 2013 و2014 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية لعامي 2013 و2014 - منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: