بيان صحفي

"شروق" تعزز تواصلها مع رجال الأعمال الإيطاليين وتفتح لهم أبواب الاستثمار في الشارقة


خلال مشاركتها في "يوم الشارقة" بميلانو
بدور القاسمي: التعاون بين الإمارات وإيطاليا ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني
ترأست الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، ندوة "يوم الشارقة"، التي نظمتها "شروق" في مدينة ميلانو الإيطالية، أمس، على هامش اجتماعات الدورة الخامسة للجنة الاقتصادية الإماراتية الإيطالية، بهدف إطلاع نخبة من الشركات الإيطالية على الفرص المتاحة في الإمارة.
وأكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي أن دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية إيطاليا ترتبطان بعلاقات صداقة متميزة، وبشراكة تجارية وثقافية مزدهرة، كما تُعتبر إيطاليا من أهم الشركاء التجاريين لدولة الامارات في القارة الأوروبية، مشيرة إلى أن استكشاف مزيد من سبل التعاون بين البلدين يساهم في تعزيز العلاقات الطيبة التي تربط بينهما.
وقالت: "تعتبر الشارقة مقراً مثالياً للأعمال والاستثمار في الشرق الأوسط بفضل من تمتلكه من مقومات حضارية واقتصادية وثقافية متميزة، إضافة إلى موقعها الاستراتيجي والجغرافي الفريد، والبنية التشريعية والقانونية المشجعة والجاذبة للاستثمار، واقتصادها المتنوع، والسمعة التي تحظى بها الشارقة عالمياً، وتحولها إلى واحدة من أهم الوجهات الاستثمارية في المنطقة بفضل
رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وجهود المؤسسات والهيئات الحكومية لتحقيق المناخ الاقتصادي الأمثل".
وأضافت الشيخة بدور القاسمي: "نسعى في (شروق) إلى توظيف أفضل الممارسات العالمية وإطلاق المشاريع المبتكرة والتي من شأنها تلبية متطلبات المستثمرين العالميين، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية، وتحقيق المناخ الاقتصادي الأمثل، وتوسيع القاعدة الاستثمارية لإمارة الشارقة بما ينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد، ويسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات بشكل عام والشارقة بشكل خاص على الخريطة الاقتصادية".
وحضر الندوة معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير دولة لدولة الإمارات، وسعادة نورة محمد جمعة، القنصل العام لدولة الإمارات في ميلانو،وصاحب السمو الملكي الأمير سيرج دي يوغسلافي – سافوي ، وسعادة السفير د. فيليب ريكر قنصل عام الولايات المتحدة الامريكية في ميلانو وسعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، بالاضافة إلى الوفد الرسمي لوزارة الاقتصاد، وعدد من الشخصيات الإماراتية.
وشارك سعادة المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، كضيف متحدث في ندوة "يوم الشارقة"، إلى جانب عدد من ممثلي الهيئات الحكومية المحلية، بما في ذلك سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لـ (شروق)، وسعادة سعود المزروعي، مدير هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية، وخالد بن بطي بن عبيد، مساعد المدير العام لشؤون العضوية والفروع في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وعبدالعزيز عمر المدفع، نائب مدير إدارة الاتصال الحكومي دائرة التنمية الاقتصادية، وسعود مقداد سالم السويدي، مدير إدارة العلاقات الدولية والشراكات في (شروق)، ومحمد جمعة المشرخ، رئيس ترويج الاستثمار في (شروق).
ومن جانبه صرّح سعادة المهندس محمد أحمد الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية: "عملت دولة الإمارات وإيطاليا سوياً وبشكل بنّاء بما يحقق المنفعة لكلتا الدولتين في جوانب متعددة، وقد أدى هذا التعاون إلى تأسيس علاقة تجارية راسخة بينهما، إذ وصل حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات وإيطاليا العام الماضي إلى 7.37 مليار يورو، لتحلّ إيطاليا في المرتبة (14) بالنسبة للأهمية النسبية لحجم التجارة الخارجية لدولة الإمارات، كما أن هنالك ما يزيد عن ثمانية آلاف شركة ووكالة وعلامة تجارية مسجلة لدى وزارة الاقتصاد لدولة الإمارات".
وألقى والدكتور ماريو بوسيلي، الرئيس الفخري لغرفة الأزياء الإيطالية، والرئيس الفخري لمجلس الأزياء العربي بدبي، كلمة رحب فيها بزيارة وفد الشارقة إلى إيطاليا، وأشاد بالعلاقات الإيجابية التي تربط بين البلدين، والتسهيلات التي تقدمها الإمارات إلى قطاعات الأعمال المختلفة في إيطاليا.
واستعرض سعادة مروان بن جاسم السركال خلال الاجتماع مزايا بيئة الأعمال في الشارقة، وسلط الضوء على مختلف المزايا والخيارات الاستثمارية المتاحة، بالإضافة إلى بحث سبل التعاون والعمل المشترك لإتاحة المجال لزيادة الاستمارات الإيطالية في الشارقة. وأعرب السركال عن تقديره للنجاح الذي حققته هذه الندوة، التي تعتبر الأكبر من حيث الوفد المشارك والحضور بين ندوات وجولات (شروق) في إيطاليا.
كما قدم سعادة سعود المزروعي عرضاً حول الخدمات التي تقدمها كل من هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية للمستثمرين، وأضاف قائلاً:" لدينا في المناطق الحرة بالشارقة ما يفوق التوقعات للمستثمرين، وقد جئنا لمدينة ميلانو لعرض ما لدينا من مرافق وتسهيلات رفيعة المستوى لمجموعة متنوعة من المستثمرين وقطاع الاعمال الايطاليين الذين حضروا هذه الندوة .
واضاف : "تقدم المناطق الحرة في الشارقة خدمات متنوعة وتسهيلات كبيرة للمستثمرين من خلال خدمة النافدة الواحدة ومرافقنا المتعددة ومواقعنا الاستراتيجية من أجل تشجيع وجذب المستثمرين من دول العالم كافة"
واشتملت ندوة "يوم الشارقة" على جلسة نقاشية تضمنت عرضاً لثلاث قصص نجاح إيطالية في الشارقة، حيث تحدث عدد من المشاركين عن سبب اختيارهم لإمارة الشارقة، من واقع تجربتهم الشخصية بالاستثمار فيها، وتحقيق النجاح في القطاعات التي يعملون بها. واختتمت الجلسة بأسئلة وأجوبة، حول التسهيلات والخدمات المقدمة من الشارقة إلى المستثمرين الإيطاليين.
وأعرب المهندس بيترو باولو رامبينو، أحد المشاركين في الجلسة النقاشية عن إعجابه بما تقدمه الشارقة من فرص استثمارية مجزية، وقال: "تمثل الشارقة موقعاً مثالياً للشركات والمستثمرين الإيطاليين الراغبين في التوسع إلى الشرق الأوسط، وتحفل الإمارة بالفرص الجذابة لما تتضمنه من شبكة لوجستية متقدمة، وبيئة تشريعية ملائمة للمستثمر، فضلاً عن إمكانات النمو المرتفعة في المنطقة".
هذا وحضر فعاليات الندوة أكثر من 150 رجل أعمال ومستثمر، يمثلون طيفاً واسعاً من الشركات الإيطالية العاملة في مختلف القطاعات، مثل البناء والتشييد، وصناعة الأزياء، والأغذية والمشروبات، فضلاً عن أصحاب الثروات، ورواد الأعمال والمستثمرين.
وعلى هامش فعالية يوم الشارقة، قامت الشيخة بدور القاسمي والوفد المرافق بزيارة إلى معرض إكسبو ميلانو 2015، حيث كان في اسقبالها سعادة سالم سعيد العامري، المفوض العام لإكسبو ميلانو الذي رافق الوفد بجولة في ارجاء الجناح، واستمعت الشيخة بدور القاسمي الى شرح عما يتضمنه جناح الدولة وأقسامه وأبدت اعجابها بما يقدمه للزوار من خدمات عن دولة الإمارات، تسهم في تعريفهم على معالم الدولة وإنجازاتها في مختلف المجالات. وثمّنت دور المعرض في تحقيق مزيد من التواصل والتعارف بين مختلف دول العالم.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: