بيان صحفي

"شروق" تختتم مشاركتها في المنتدى الإماراتي البريطاني للرواد

فبراير 12، 2015 ,

في إطار إستراتيجيتها لاستقطاب الكفاءات الوطنية الشابة
"شروق" تتواصل مع الطلبة الخريجين من الجامعات البريطانية للعمل في دولة الإمارات
اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" مشاركتها في النسخة الثانية من المنتدى الإماراتي البريطاني للرواد، الذي اقيم مؤخراً في العاصمة البريطانية لندن، بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة التي تدرس في جامعات المملكة المتحدة للعمل في السوق المحلي.
ومثل منتدى الرواد 2015، الذي أقيم تحت شعار"الابتكار في الإمارات"، فرصة كبيرة للشركات المحلية والدولية العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة للتواصل مع الطلاب الإماراتيين الموهوبين الذين يدرسون في الجامعات البريطانية وإطلاعهم على فرص العمل المتوافرة في سوق العمل الإماراتي.
وقال أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في "شروق"، في تعليق له حول المشاركة: "حرصنا على المشاركة في المنتدى الإمارتي البريطاني للرواد للتواصل مع الطلبة الإماراتيين الموهوبين الدارسين والخريجين من أفضل الجامعات البريطانية بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة وتشجيعهم للانضمام إلى فريق "شروق" الذي يتمتع بدرجة عالية من الاحتراف".
وأضاف: "يتمثل الهدف الرئيسي من مشاركة "شروق"، بإعتبارها أحد المحركات الرئيسية للنمو الإقتصادي بالإمارة، في الاستفادة من هذه الفرصة لتسليط الضوء على العديد من فرص العمل المتميّزة لديها، فضلاً عن تسليط الضوء على خططها الطموحة لنمو الأعمال وتحقيق الرخاء في بلدنا على مدى الأجيال القادمة".
وأكد أحمد القصير أن المنتدى وفر لـ"شروق" منصة مثالية للتواصل مع العقول والمواهب الإمارتية الشابة لتشجيعهم على الانضمام إلى فريقها، الأمر الذي منحهم فرصة المشاركة في تنمية وتطوير بلدهم، فضلاً عن توفير بيئة عمل مناسبة تعزز لديهم روح الابتكار من خلال العمل في المؤسسات الوطنية.
وقال المدير التنفيذي للعمليات في شروق: "شكلت مشاركة الهيئة في هذا المنتدى جزءاً من جهودها للتوطين ورعاية المواهب الإماراتية الشابة وتشجيعهم على الانضمام إلى سوق العمل المحلي، فضلاً عن إيماننا القوي وقناعاتنا الراسخة بأهمية الاستثمار في العقول والمواهب الشابة، انسجاماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ونحن نؤمن بقوة بأن الاستثمار في الشباب يتم عن طريق تشجيع الإبداع لديهم وتطوير مهاراتهم من أجل بناء مستقبل أفضل لدولتنا".
وانطلقت أعمال المنتدى بحفل عشاء أقامه سعادة عبدالرحمن غانم المطيوعي، سفير دولة الإمارات لدى المملكة المتحدة، وأتاح من خلاله لممثلي قطاع الأعمال فرصة التواصل وتبادل الآراء.
وتضمن المنتدى سلسلة من الجلسات والحلقات النقاشية بين الخبراء والمتحدثين الضيوف، تلاها مناقشة مع الطلاب، وحضره ممثلون لنحو 30 شركة، حيث شاركت "شروق" بجناح خاص بهدف الالتقاء والتواصل مع الخريجين الإماراتيين لتعريفهم وإطلاعهم على فرص العمل المتاحة.
واستضاف المنتدى خبراء من مختلف التخصصات تحدثوا عن الابتكار، وإبراز الصورة الإيجابية للإمارات العربية المتحدة باعتبارها المكان الأنسب للخريجين الشباب لتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم نحو التفوق والابتكار. وشاركت "شروق" مع ممثلي المؤسسات والشركات العارضة الأخرى في العديد من جلسات النقاش من أجل تبادل الرأي والأفكار حول كيفية تطبيق الممارسات الإبداعية في مؤسساتهم.
يشار إلى أن "شروق" تأسست عام 2009 بهدف تحقيق إنجازات اجتماعية وثقافية وبيئية وتنمية اقتصادية على أساس الهوية العربية والإسلامية لإمارة الشارقة. وتسعى الهيئة إلى تشجيع الاستثمار عن طريق تبني أفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي تساعد في جذب المستثمرين سواءً من المنطقة أو من كافة أنحاء العالم.
وتتركز مهام "شروق" في توفير التسهيلات الضرورية والحوافز وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة، وكذلك تقييم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة ووضع الخطط اللازمة لإستكمال تلك المشروعات.
وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت "شروق" بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2013 و 2014 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية للعام 2013 و 2014 - منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: