واحة البداير

عش في قصر عربي من اللأزمنة القديمة مع كل وسائل الراحة الحديثة

تواصل معنا
 

مفتاح إلى أسلوب الحياة الإماراتية

أغمـض عينيـك وتخيـل قوافـل قادمـة مـن البعيــد علــى طريــق الحريــر. هــذه الرؤيــا تمثـل جوهـر واحـة البدايـر. محطـة صحراويـة خلابـة تتلألئ بيـن تـلال الرمـال فـي وسـط الشــارقة

زيارة الموقع الالكتروني

المرافق :

  • مطعم إماراتي
  • مرافق لتناول الطعام طوال اليوم
  • مركز أعمال
  • غرف اجتماعات
  • مسبح داخلي
  • نادٍ صحي
  • خدمة الاتصال الهاتفي المباشر/ البريد الصوتي
  • تكييف هواء/ تحكم بالحرارة الداخلية
  • شاشة LED ومحطات فضائية
  • اتصال مجاني فائق السرعة بالإنترنت

الإقامة: 21 غرفة و 10 خيم

  • 11 غرفة ديلوكس بسرير ملكي
  • 10 غرف ديلوكس بسرير مزدوج
  • 7 خيام بغرفة نوم واحدة
  • 3 خيام بغرفتي نوم

مدة الرحلة:

  • مطار الشارقة الدولي: 35 دقيقة
  • مطار دبي الدولي: 40 دقيقة
  • المدينة الجامعية / الشارقة: 35 دقيقة
  • اكسبو الشارقة: 50 دقيقة

تنزيل:

المطاعم:

  • تقدم واحة البداير للنزلاء والضيوف غير المقيمين تجربة طعام فريدة عبر مطعمين فاخرين  يقدمان مأكولاتٍ وأطباقاً عالمية.

مرافق الاستجمام:

  • النــادي الرياضــي: زود النادي بأحــدث المعــدات والتجهيزات الرياضية، وهو مخصص حصراً للنزلاء، ويفتــح أبوابه علــى مــدار الســاعة، ويخصص أوقاتاً محــددة للسيدات.
  • يقع حوض السباحة في النادي الرياضي بالطابق الأرضي ويفتــح أبوابه بين السادســة صباحــاً والعاشرة مساء، ويخصص أوقــاتاً محــددة للســيدات.

التقاليد الاماراتية والتجربة:

  • تجربة تاريخية تعكس خصوصية نمط الحياة الإماراتية.
  • يعتبر مشروع واحة البداير إحدى تجارب التخييم الفريدة الفاخرة بين الكثبان الرملية. وتقع واحة البداير بالقرب من أحد أكبر وأشهر الكثبان الرملية في المنطقة، ويضم خيماً وأكواخاً فاخرة ويقدم مجموعة من الأنشطة الخارجية.
  • ملاذٌ صحراوي خلاب يتلألأ بين تلال الرمال في وسط صحراء الشارقة مزود بمختلف وسائل الراحة العصرية.

المؤتمرات والمناسبات:

  • توفر غرفة الاجتماعات مساحة معدة لاستيعاب نحو 50 شخصاً، ويمكن الاستفادة منها لاستضافة أنشطة متعددة مثل ورش العمل والمؤتمرات المصغْرة.
  • يمكن حجز النزل بأكمله لتنظيم فعاليات الشركات وإقامة المناسبات والأعراس والحفلات بأنواعها.

للمزيد من الفرص في مشاريعنا

  • البيانات الشخصية


  • بيانات الشركة


  • سبب الاتصال