بيان صحفي

بحضور سلطان القاسمي إنطلاق فعاليات المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر في الشارقة اليوم الأحد

فبراير 7، 2015

يشهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، اليوم الأحد إنطلاق فعاليات المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر 2015، والذي تنظمه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، وتُقام أعماله في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات في الشارقة حتى 10 فبراير الجاري.
ويحضر فعاليات اليوم الإفتتاحي للمنتدى إلى جانب سموه كل من معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، ولفيف من السفراء والقناصل وكبار المسؤولين من هيئات ومؤسسات الاستثمار المحلية والدولية.
وتسعى "شروق" من خلال استضافة هذا المنتدى للمرة الأولى في الشرق الأوسط، إلى جذب مزيد من الاستثمارات إلى إمارة الشارقة، وتعزيز النمو الاقتصادي فيها، إضافة إلى تسليط الضوء على منجزات الإمارة في مختلف القطاعات، وخاصة تلك التي تمتلك فيها الشارقة إمكانيات تنافسية عالية.
ويُقام المنتدى في دورته الثانية عشرة تحت شعار "حيث يلتقي الشرق بالغرب"، ويتضمن قائمة من كبار المتحدثين الذي يتناولون في جلساتهم عدداً من الموضوعات المهمة لبيئة الاستثمار الأجنبي المباشر، ومن أبرزها أهمية الدبلوماسية في التبادل التجاري عبر الحدود، وتطوير المواهب، والهجرة، والموانئ والبنى التحتية، وتعزيز الشراكات بين الشركات من مختلف ثقافات الأعمال الشرقية والغربية.
ويلقي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الكلمة الإفتتاحية للمنتدى. ويعقب ذلك كلمة معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وتليه كلمة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، ويقدم بعدها السير تيم بيرنرز لي، مخترع شبكة الإنترنت، الجلسة الإفتتاحية تحت عنوان "التقدم التنافسي السريع: الاستراتيجيات التقنية في الأعمال ".
وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية سيتم اصطحاب الوفود، والمتحدثين، وضيوف المنتدى بجولة في المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، قبل تناول الغداء في قلب الشارقة، والذهاب في رحلة سفاري بالصحراء.
وتتضمن قائمة الحضور لفعاليات المنتدى كوكبة من الرؤساء التنفيذيين وكبار المدراء الذين يمثلون نخبة من الشركات المحلية والدولية البارزة، ووكالات ترويج الاستثمار وهيئات التنمية الاقتصادية. إضافة إلى متحدثين من شركات متعددة الجنسيات من جميع أنحاء العالم، يمثلون مختلف القطاعات الاقتصادية.
ومن أبرز المتحدثين والمشاركين في جلسات المنتدى كلاً من: اللورد بيتر ماندلسون، مفوض الاتحاد الأوروبي سابقاً، ورئيس شبكة السياسات، ومارك بير، الرئيس التنفيذي وأمين سجل محاكم مركز دبي المالي العالمي، ومشعل كانو، نائب رئيس مجلس إدارة "مجموعة كانو"، وبدر جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة "الهلال للمشاريع"، وبادليسياه عبد الغني، الرئيس التنفيذي، إس آي إم بي - البنك الإسلامي (بيرها).
كما سيتحدث في المنتدى: ديفيد حمود، الرئيس والرئيس التنفيذي للغرفة التجارية الأمريكية العربية الوطنية، وإيهاب غطاس، نائب الرئيس في منطقة الشرق الأوسط في "هواوي تكنولوجيز"، وعاصف شافي، نائب رئيس ومدير التطوير في "إيكوم"، ومحسن علي ناثاني، الرئيس التنفيذي لبنك "ستاندرد تشارترد" في دولة الإمارات، وخوليو دي كيسادا، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار في بنك المشرق.
وسيتضمن الحفل الافتتاحي للمنتدى تكريم الرعاة، وهم: هيئة المناطق الحرة في الشارقة (المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي والمنطقة الحرة بالحمرية) عن فئة التيتانيوم، والرعاة الذهبيون: غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وهيئة الانماء التجاري والسياحي في الشارقة، وتلال العقارية، وجلف تينير، والراعي الرسمي للمواصلات: مواصلات الإمارات، والناقل الرسمي: سي إن بي سي العربية، والشريك الإعلامي: مؤسسة الشارقة للإعلام.
ويأتي تنظيم المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر في الشارقة لعام 2015 كأول حضور لهذه التظاهرة العالمية في المنطقة، ولتسجل الإمارة بذلك إنجازاً نوعياً آخر بإستضافة هذه المنصة العالمية الرائدة في مجال الاستثمار الأجنبي المباشر، والتي سبق إنعقادها في عدد من المدن العالمية الرئيسية من قبيل امستردام، وبروكسل، ولندن، وفالنسيا، وبولونيا، وفيلينوس، وتالين، وشنغهاي، وفيلادلفيا.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: