بيان صحفي

"شروق" و"مجموعة إعمار للضيافة" تعلنان عن فندق "فيدا القصباء الشارقة" خلال سوق السفر العربي 2018


وقعت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) و"مجموعة إعمار للضيافة" اتفاقية لإدارة فندق عصري جديد من فئة البوتيك في قلب منطقة "القصباء" التي تعد إحدى أكثر وجهات الترفيه والحياة العصرية استقطاباً للزوار في الإمارة.

وبموجب الاتفاقية، ستتولى العلامة التجارية "فيدا للفنادق والمنتجعات"، المتخصصة بالفنادق والشقق الفندقية الراقية والتابعة لـ "مجموعة إعمار للضيافة"، مهام تشغيل فندق "فيدا القصباء الشارقة" الذي يمثل إضافة مهمة إلى محفظة (شروق) من الوجهات السياحية المميزة، التي تتضمن نخبة من أكثر المشاريع التطويرية تميزاً وطموحاً في المنطقة.

وسيضم "فيدا القصباء الشارقة" 100 غرفة وجناح، وهو مصمم ليسهم في تلبية الطلب المتنامي على الغرف الفندقية الواسعة ذات الجودة العالية في الشارقة، وبما ينسجم أيضاً مع تطلعات واحتياجات جيل الألفية.

وبفضل ما تحتضنه منطقة قناة القصباء من وجهات سكنية ومشاريع تطويرية تتضمن تجارب السياحة الثقافية والبيئة المميزة، سيلعب الفندق الجديد دوراً بارزاً في تعزيز تنوع الخيارات الفندقية والترفيهية في الإمارة.

وقع الاتفاقية كل من سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لـ "هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)"، وأوليفييه هارنيش، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة إعمار للضيافة"، بحضور نخبة من كبار المسؤولين من الطرفين.

وقال سعادة مروان بن جاسم السركال: "يحقق قطاع السياحة في الشارقة نمواً متواصلاً، وهو ما يبدو جلياً في التوقعات التي تشير إلى ارتفاع عدد نزلاء فنادق الإمارة من نحو مليوني نزيل في 2017 إلى أكثر من 3.16 ملايين نزيل خلال العامين المقبلين، وبهدف مواكبة هذا النمو، تبرز أهمية تعزيز أداء القطاع الفندقي وتوفير وجهات تلبي احتياجات الحياة العصرية للزوار".

وأضاف: "وقع اختيارنا على العلامة التجارية (فيدا للفنادق والمنتجعات) لتشغيل الفندق الجديد في القصباء استناداً إلى سجلها الحافل بالإنجازات على صعيد تطوير فنادق راقية تقدم تجارب ضيافة مميزة تناسب تطلعات الجيل الجديد من المسافرين".

وتابع السركال: "نحن على ثقة بأن فندق (فيدا القصباء الشارقة) سيحظى باهتمام السياح الذين يتطلعون إلى الإقامة في وجهات تتكامل فيها أناقة التصاميم المعمارية والخدمات الذكية مع الأجواء الشرقية الساحرة لمنطقة القصباء، التي نجحت في ترسيخ مكانتها كإحدى أهم الوجهات السياحية والترفيهية العائلية في الإمارة".

وأوضح أن "قناة القصباء تستقطب شريحة واسعة من الشباب، وتشهد باستمرار افتتاح مطاعم ومقاهٍ راقية ومتاجر لأشهر العلامات التجارية العالمية، وتوفر أجواء هادئة وسط محيط طبيعي جميل، ما يجعل منها خياراً مفضلاً للإقامة الفندقية في المستقبل".

من جانبه قال أوليفييه هارنيش: "ساهمت ’فيدا للفنادق والمنتجعات‘ في رسم ملامح جديدة لقطاع الضيافة في المنطقة من خلال التركيز على محورين رئيسيين بهدف تلبية تطلعات الجيل الجديد من المسافرين: التركيز على التصميم، وتوفير وجهات مميزة للتواصل. ويتمتع

 قطاعا السياحة والضيافة في الشارقة بمقومات نمو هائلة، ونتطلع قدماً إلى مساهمة فندق ’فيدا القصباء الشارقة‘ في إثراء هذا النمو عبر وجهة حيوية تشكل ملتقىً للعقول المبدعة للتواصل والترفيه في أجواء اجتماعية راقية".

وتشير التقديرات إلى أن الطلب على الغرف الفندقية في الشارقة سيتفوق على عدد الغرف المتاحة حالياً، وتحتاج الإمارة إلى إضافة أكثر من 2850 غرفة جديدة بحلول عام 2020 لمواكبة النمو المتواصل في عدد الزوار، وفي الوقت الذي يتوقع ارتفاع عدد الفنادق بمعدل نمو سنوي إجمالي يبلغ 3% خلال الفترة من 2010 إلى 2020، فإن عدد الغرف سيزداد بنسبة 5% سنوياً مقابل ارتفاع عدد الزوار بمعدل 15%.

وفي ضوء هذه المؤشرات، تبرز ضرورة توفير فنادق راقية ذات جودة عالية، لاسيما وأن فنادق الأربع والخمس نجوم تحقق أكثر من 70% من إجمالي إيرادات قطاع الضيافة في الإمارة؛ ومن هذا المنطلق، سيقدم "فيدا القصباء الشارقة" غرفاً واسعة، وسيضمن للضيوف أعلى معايير الجودة والتميز في الخدمات. كما يمتاز الفندق الجديد بموقعه الحيوي المجاور لقناة القصباء، ما يتيح للزوار من رجال الأعمال والسياح على حد سواء سهولة الوصول من الشارقة إلى دبي وبقية الإمارات.

وسيضم فندق "فيدا القصباء الشارقة" مرافق متنوعة تشمل ردهة الاستقبال، والمطعم الذي يستقبل الضيوف طيلة اليوم، وثلاث قاعات للاجتماعات مع مساحة مخصصة للأنشطة التي تسبق الفعاليات ومجهزة بأحدث التقنيات، بالإضافة إلى السبا والمركز الصحي وحوض السباحة في الهواء الطلق والمنصة المحيطة به وحوض السباحة الخاص بالأطفال. وهنالك أيضاً مركز اللياقة البدنية المجهز بأحدث المعدات، واستديو اليوجا والبيلاتيس، والحمامات المنفصلة للرجال والنساء. وسيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل حول الفندق في المستقبل القريب.

وتعتبر هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، أحد الشركاء الرئيسيين في "عمران للتطوير العقاري"، القوة المحركة لتحوّل الشارقة وتطوّرها كوجهة استثمارية وسياحية وتجارية، كما تقوم بتقييم ومتابعة مشاريع البنية التحتية ذات الصلة بالقطاعات السياحية والاستثمارية والتراثية، إلى جانب المشاركة في عمليات البناء والتنمية الشاملة، وتقدم التسهيلات المتعلقة بالنشاطات الاستثمارية بالتعاون مع هيئات ومؤسسات أخرى.

وتعبر فنادق "فيدا" - التي يعني اسمهـا "الحيـاة" باللغة الإسبانية – عن مفاهيـم الـدفء والبسـاطة والإبداع في مساحات تركز بصورة خاصة على تميز عناصر التصميم، وتعتمد "فيدا" منهجاً تطويرياً يجعل من فنادقها ملتقيات للعقول المبدعة ووجهات مميزة للترفيه والتواصل.

وتشغل "فيدا للفنادق والمنتجعات" حالياً فندقين في دولة الإمارات العربية المتحدة: "فيدا وسط المدينة" و"منزل وسط المدينة"، وكلاهما في "وسط مدينة دبي". وتتضمن قائمة المشاريع الجديدة للعلامة التجارية في الدولة كلاً من "فيدا هاربر بوينت" و"فيدا مرسى دبي" و"فيدا ذا هيلز" و"فيدا دبي مول" و"فيدا تاون سكوير" و"فيدا رزيدنسز وسط المدينة" و"فيدا شاطئ جزيرة الريم أبوظبي" و"فيدا زعبيل" و"فيدا الجادة الشارقة". وتواصل "فيدا" التوسع عالمياً من خلال توقيع اتفاقيات إدارية لتشغيل كل من "فيدا باب جدة" في المملكة العربية السعودية و"فيدا مراسي مارينا" في مصر" و"فيدا مراسي البحرين".

عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: