بيان صحفي

(شروق) و"العربية للطيران" تبرمان مذكرة تفاهم للترويج لإمارة الشارقة حول العالم

مارس 17، 2015

وقعت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) و"العربية للطيران"، أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مذكرة تفاهم بهدف الترويج لمشاريع الأعمال والعلامات التجارية التي انطلقت من إمارة الشارقة وأصبحت تحظى بشهرة وانتشار واسعين عبر العالم.
وجرت مراسم توقيع المذكرة بين السيدعادل علي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "العربية للطيران"، وسعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، بحضور عدد من كبار موظفي الجانبين.
وتتعهد (شروق) والعربية للطيران بمقتضى مذكرة التفاهم بتشجيع وترويج وتسهيل الاستثمار والمشاركة في التنمية ضمن الأوساط التجارية التي ينشطان فيها، بما يعود بالفائدة على إمارة الشارقة، وذلك وفقاً للقوانين والأنظمة المعمول بها في دولة الإمارات.
وقال سعادة مروان بن جاسم السركال: "تمثل مذكرة التفاهم هذه خطوة مهمة إلى الأمام بالنسبة لإمارة الشارقة، حيث ستعود بفوائد جمة على كل من (شروق) و"العربية للطيران"، وذلك من خلال تحالفنا الإستراتيجي مع الناقلة الوطنية لإمارة الشارقة ودولة الإمارات، للترويج لمشاريع الأعمال والعلامات التجارية التي تأسست في الشارقة وانتشرت عبر العالم، ومن بينها علامة "أنا أحب الشارقة" التي أطلقناها في شهر مايو من العام الماضي، وذلك في مختلف محطات "العربية للطيران " حول العالم، وسنعمل معاً على زيادة التعاون بيننا في العديد من المشاريع والشراكات الأخرى في المستقبل، بما يسهم في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الشارقة والإمارات".
من جانبه، قال سعادة عادل علي: "تبقى العربية للطيران ملتزمة بدعم الاقتصاد المحلي لإمارة الشارقة وتعزيزه. ويُعتبر العمل على إقامة علاقات راسخة مع المؤسسات المحلية الرائدة مثل (شروق) إحدى الوسائل الفعالة لتحقيق هذا الهدف. ونحن على ثقة بأننا ومن خلال هذه المذكرةوالعمل المشترك، قادرون على إضافة فوائد عظيمة إلى مسيرة التنمية المتواصلة التي تشهدهاالشارقة".
وستقدم (شروق) لمستخدمي "العربية للطيران" فرصة استكشاف وجهاتها السياحية والترفيهية مثل القصباء، وواجهة المجاز المائية، والمنتزه، وجزيرة العلم، وقلب الشارقة،وذلك عبر وكلاء "العربية للطيران" وممثليها في الأسواق المحلية، والإقليمية، والدولية.
وتتمثل إحدى أبرز نقاط الإتفاقية في تعزيز جهود "شروق" الرامية إلى الترويج لإمارة الشارقة والمشاريع الاقتصادية والتجارية والصناعية والسياحية التي انطلقت منها إلى العالم، وذلك بالتعاونمع "العربية للطيران" الناقل الوطني لإمارة الشارقة ودولة الإمارات، بما يُسهم في تعزيز سمعة الشارقة كوجهة رائدةللأعمال والاستثمار. وتُعتبر العربية للطيران شركة رائدة عالمياً في مجال السفر الجوي منخفضة التكلفة، وتمتلك اسطولاً يضم ما يزيد عن 40 طائرة حديثة تقوم بتسيير رحلاتها إلى 104 وجهات حول العالم، إنطلاقاً من مراكز عملياتها الرئيسية الأربعة في كل من الشارقة، ورأس الخيمة في الإماراتالعربية المتحدة، والدار البيضاء في المغرب، والإسكندرية في مصر. وستقوم الناقلة الجوية بإطلاق عملياتها من مركز عملياتها الرئيسي الخامس بالعاصمة الأردنية عمّان قريباً.
وحققت "العربية للطيران" نمواً بنسبة 30% في أرباحها الصافية خلال عام 2014، لتصل إلى 566 مليون درهم، مقارنة مع 435 مليون درهم في 2013. كما وصلت الإيرادات على مدى عام 2014 إلى 3.7 مليار درهم بزيادة نسبتها 17% عن عام 2013،نتيجة لارتفاع عدد المسافرين الذي ننقلتهم الشركة على متن طائراتها، حيث وصل 6.8 ملايين مسافر في عام 2014، مايمثل ارتفاعاً بمقدار 12% مقارنة بالعام الذي سبقه.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: