بيان صحفي

"شروق" تكشف أسماء كبار المتحدثين في المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر 2015

فبراير 5، 2015

مخترع شبكة الإنترنت والمساعد السابق لتوني بلير يعرضون خبراتهم في الشارقة
أعلن المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2015، الذي تنظمه هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق"، عن مشاركة متحدثين وخبراء بارزين من مختلف أنحاء العالم في فعاليات المؤتمر الذي يقام في قاعة الجواهر للمؤتمرات بالشارقة خلال الفترة من 8-10 فبراير الجاري.
وجاء استضافة المؤتمر في الشارقة، تنفيذاً لرؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وبمتابعة مباشرة من الشيخة بدور بنت سلطان، القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق".
ويتضمن المنتدى في نسخته الثانية عشرة والذي يقام تحت شعار "حيث يلتقي الشرق والغرب"، عدداً من الجلسات التي ستناقش موضوعات حساسة لبيئة الاستثمار الاجنبي المباشر في العالم، ومن أبرزها أهمية الدبلوماسية في التبادل التجاري عبر الحدود، والهجرة والقدرات، والموانئ والبنى التحتية، بما يعزز الشراكة بين الهيئات والشركات العالمية المهتمة بمجالات الاستثمار المختلفة.
وسيلقي كل من السير تيم بيرنرز لي، مخترع شبكة الإنترنت، واللورد بيتر ماندلسون، مفوض الاتحاد الأوروبي سابقاً، والمساعد السابق لتوني بلير، كلمتين رئيسيتين في المنتدى، حيث سيقدم السير بيرنرز لي الكلمة الرئيسية للمنتدى في يومه الأول تحت عنوان "التكنولوجيا في خدمة الاقتصاد والأعمال"، فيما يلقي اللورد ماندلسون الكلمة الرئيسية لليوم الثاني تحت عنوان "الاستثمار الاجنبي المباشر: الهجرة والمنافسة من أجل الموهبة".
وعبّر سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" عن تقديره لمشاركة متحدثين مرموقين ضمن فعاليات المنتدى وقال: "يسهم وجود شخصيات ذات شهرة عالمية من عالم الأعمال والاستثمار في المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر 2015، في إثراء الحدث، من خلال إتاحة الفرصة أمام المشاركين والحضور للإطلاع على خبرات وتجارب هذه النخبة من المتحدثين العالميين".
وأضاف: " نتطلع إلى اكتشاف الرؤى التي يحملها كبار رجال الأعمال ورواد الاستثمار العالمي، والتي سيشاركونها في كلماتهم ضمن أعمال المنتدى، من أجل الحصول على نظرة ثاقبة حول العوامل الرئيسية المؤثرة في مجتمع الاستثمار العالمي".
ويعد السير تيم بيرنرز لي واحداً من أعظم المبتكرين في العصر الحديث، وهو بروفيسور في عالم الكمبيوتر، ومدير كل من اتحاد شبكة ويب العالمية (W3C) ومؤسسة شبكة الويب العالمية، والباحث البارز ورئيس مجلس مؤسسي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لعلوم الحاسوب ومختبر الذكاء الاصطناعي (CSAIL). وقد منحته الملكة إليزابيث الثانية وسام الفروسية الملكي عام 2004 لعمله الرائد والمتميّز، كما حصل على وسام الاستحقاق (OM) عام 2007 ليكون واحداً من بين 24 شخصاً فقط تقلّدوا هذا الوسام الرفيع حتى اليوم.
أما اللورد بيتر ماندلسون فيعد واحداً من السياسيين البارزين في حزب العمال البريطاني، وهو أيضاً رئيس أبحاث شبكة السياسات الدولية، وعضو "هاي ستيوراد" لمدينة هل البريطانية منذ عام 2013، وشغل منصب عضو مجلس العموم لهارتلبون خلال الفترة ما بين عامي 1992-2004، كما خدم أيضاً في عدد من مجالس الوزراء في عدة مواقع إبان رئاسة جوردون براون وتوني بلير للحكومة البريطانية، وشغل أيضاً منصب المفوض الأوروبي للتجارة بين عامي 2004 و2008.
وسيلقي مشعل كانو، نائب رئيس مجلس إدارة "مجموعة كانو"، كلمة عن تجربته المستمدة من خبرته الطويلة في الشؤون الاقتصادية الاقليمية والأسواق المالية، وكان قد شارك في كثير من المؤتمرات في منطقة الخليج العربي، وساهم بشكل دوري في المطبوعات والمنشورات المحلية المتخصصة، ونشر له موقع "أرابيان بيزنس" عدداً من المقالات، ويعتبر موقعه الإلكتروني الشخصي واحداً من أكثر المواقع قراءة على نطاق واسع في المنطقة، ويحتوي على مجموعة متنوعة من الموضوعات التي تغطي كل شيء، من السياسة في الشرق الأوسط إلى السيجار الكوبي.
وتشمل قائمة كبار المشاركين أيضاً، بدر جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة "الهلال للمشاريع"، الذي تلقى تعليمه في دولة الإمارات والمملكة المتحدة، وتنشط شركته في مجال البترول والغاز وقطاعات صناعية متعددة، كما يعمل جعفر رئيساً لشركة "الهلال للبترول"، بالاضافة إلى رئاسة مجلس إدارة شركة "غاز سيتيز".
وسيشارك في الحدث العالمي عددٌ من كبار الرؤساء والمدراء التنفيذيين لشركات بارزة محلياً ودولياً، بالاضافة إلى وكالات تشجع الاستثمار، ومنظمات اقتصادية وتنموية عالمية.
ويأتي تنظيم المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر في الشارقة للعام 2015 ليسجل إنجازاً جديداً للإمارة، حيث يقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط، بعد أن سبق إنعقاد المؤتمر خلال السنوات الماضية في كبريات المدن الرئيسية العالمية مثل امستردام، وبروكسل، ولندن، وفالنسيا، وبولونيا، وفيلينوس، وتالين، وشنغهاي، وفيلادلفيا.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: