بيان صحفي

(شروق) تفتتح نافذة جديدة على الشارقة في (الملتقى 2018)


احتفالاً بمشاركتها الثامنة في معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018)، أحد أكبر معارض السفر والسياحة في العالم، قررت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) منح الزوار والمتخصصين في القطاع مذاقاً "افتراضياً" للأصالة والترفيه والسياحة في إمارة الشارقة.

فمن خلال منصتها في الحدث، التي تقام ضمن جناح هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، سيستمتع الزوار بفرصة فريدة لزيارة مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية من دون الحاجة لمغادرة صالات المعرض، عبر رحلة بتقنية الواقع الافتراضي (VR)، تأخذهم جواً وبراً، من داخل المشروع وخارجه، للتعرف إلى أحد أبرز وجهات السياحة البيئية في الشارقة.

الرحلة الافتراضية، التي أعدتها ونظمتها (شروق)، تأخذ الزوار إلى تجربة ركوب الكثبان الرملية، لتحلق بعدها فوق المنظر الفاتن لجبل صخرة الأحفور، لتدعوهم بعدها للانضمام إلى ضحكات الأصدقاء تحت سماء الليل الصافية في مليحة، والهدف من التجربة هو تعريف الزوار على العروض الرائعة التي تقدمها مليحة للسائحين في مجالات تجارب السياحة المغامرة والترفيهية.

منصة (شروق) تعرض هذا العام ثلاثة من مشاريعها ووجهاتها السياحية الجديدة، التي تمتاز بالأصالة والثقافة وكرم الضيافة الإماراتية، والتي تندرج تحت العلامة التجارية "مجموعة الشارقة للضيافة"، التي ابتكرتها وطورتها (شروق)، والتي تديرها مجموعة (مانتيس)، وهي: نزل الرفراف في كلباء، ونزل صخرة الأحفور، وواحة البداير في صحراء البداير، بالإضافة إلى استعراضها فندق البيت الفاخر، ذو الخمس نجوم الواقع في المنطقة الثقافية الأكثر ثراءً في الشارقة، "قلب الشارقة".

مع استمرار فعاليات (الملتقى 2018) في دورته الخامسة والعشرين حتى بعد غد (الأربعاء)، تقدم (شروق) مجموعة من الاستثمارات الحيوية والأكثر تنوعاً في الشارقة أمام المهتمين وقادة الصناعة ومجموعات الاستثمارات السياحية الرائدة حول العالم، لتواصل الهيئة هذا العام قيادة نمو الأعمال في القطاع السياحي بالإمارة، عبر مجموعة من الوجهات الأكثر تفضيلاً، والتي طورتها على مر السنين، مثل القصباء، واجهة المجاز المائية، جزيرة النور، وحدائق المنتزه.

عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: