بيان صحفي

(شروق) تعيد افتتاح وجهاتها السياحية أمام الزوار

مايو 26، 2020 ,

أعلنت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) عن إعادة افتتاح وجهاتها السياحية في مختلف مناطق إمارة الشارقة بطريقة تدريجية، وذلك بعد اتخاذها إجراءات التعقيم الشامل وكافة التدابير الاحترازية والوقائية بما يتماشى مع توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة وجهودها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19".

وتشمل قائمة الوجهات السياحية والبيئية التي افتتحت أبوابها أمام الزوار كل من، القصباء، وحافلات "جولة سياحية في الشارقة"، وجزيرة العلم، وجزيرة النور، وواجهة المجاز المائية، وقلب الشارقة، ومركز مرايا للفنون، و1971 - مركز للتصاميم، في مدينة الشارقة، ومليحة للسياحة البيئة والأثرية في المنطقة الوسطى، إلى جانب شاطئ خورفكان في المنطقة الشرقية.

وستقدم (شروق) لزوار وجهاتها السياحية والضيافة فرصة نوعية لقضاء أمتع الأوقات والاستمتاع بمرافقها وخدماتها الراقية مع المحافظة على التباعد الجسدي والتدابير الصحية والوقائية وفق أفضل الممارسات الواجب اتخذها في مثل هذه الظروف، بما يضمن الوقاية والسلامة للزوار وجميع أفراد المجتمع في آن معاً.

وتتضمن التدابير التي اتخذتها (شروق) وتشرف على تطبيقها، برنامج تعقيم شامل ومتواصل لكافة المواقع الخاصة بالهيئة ووجهاتها ومرافقها، وتفعيل الإجراءات الوقائية والصحية لضمان سلامة الموظفين والعاملين وأصحاب الأعمال والزوار والعملاء.

وتشمل الإجراءات الوقائية الصحية، عمل جميع مرافق ومطاعم ووجهات الهيئة بسعة لا تزيد عن 30%، وقيام جميع موظفي الهيئة والعاملين في مختلف المطاعم والمرافق السياحية بكافة إجراءات النظافة بشكل يومي قبل العمل وخلاله وبعده للمحافظة على صحتهم وصحة العملاء الذين يقدمون الخدمات لهم، وإعادة ترتيب المقاعد والطاولات في المطاعم والمرافق بحيث تكون المسافة بينها 2 متر على الأقل.

ومن ضمن الإجراءات الوقائية الصحية تزويد جميع المرافق والمطاعم بأجهزة رصد حراري بهدف إجراء الاختبار الحراري لكل زائر قبل دخوله إلى وجهات الهيئة، إضافة غلى تزويدها بمعقمات اليدين، وبطاقم ووحدة طبية للحالات الطارئة، وتفعيل التدابير الاحترازية للمرافق التجارية في وجهات الهيئة بحيث يتم منع دخول الأطفال دون عمر الـ 12 عاماً، والمسنين فوق عمر الـ 60 عاماً.

كما تضم التدابير الوقائية أيضاً الإرشادات التوجيهية للعملاء والزوار وفرق عمل وجهات الهيئة بالإجراءات الواجب اتخاذها قبل دخول الوجهات، ومنها استخدام أقنعة الوجه والقفازات وتطبيق التباعد الاجتماعي وتجنب التجمعات.

يذكر أن وجهات الضيافة التابعة لـ (شروق) مستثناة من شرط الفئة العمرية، وهذه الوجهات هي المنشآت التي تندرج تحت علامة "مجموعة الشارقة للضيافة" بإدارة "مسك من شذا" وتتضمن: نزل الفاية في مليحة، وواحة البداير في صحراء البداير ونزل الرفراف في كلباء، حيث تم تجهيز هذه الوجهات بكافة التدابير والإجراءات الصحية التي تتيح لجميع أفراد العائلة وبكافة أعمارهم الاستمتاع بأوقاتهم ضمن مرافقها.

كما يجدر الإشارة إلى أن فندق "ذا تشيدي البيت الشارقة" الذي تديره شركة "جي إتش إم"، يوفر فحوصات طبية للنزلاء بالتعاون مع مستشفى برجيل، علماً بأن جميع الوجهات تستقبل الزوار ضمن الأوقات المسموح بها بما يتوافق مع برنامج التعقيم الوطني الذي يتم تنفيذه يومياً بين الساعة الثامنة مساءً والسادسة صباحاً.

وقال المدير التنفيذي للعمليات لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، أحمد القصير: "يأتي افتتاح هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) لوجهاتها السياحية حرصاً منها على توفير مساحة من الترفيه والمتعة للمواطنين والمقيمين في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة، مع الأخذ بعين الاعتبار كل التدابير الاحترازية التي من شأنها المحافظة على سلامة وصحة الزوار والموظفين والعاملين في وجهات ومرافق الهيئة".

وطمأن القصير الراغبين بزيارة وجهات (شروق) السياحية والضيافة بأن الهيئة على درجة عالية من الجاهزية لاستقبالهم واضعة صحتهم وسلامة المجتمع في مقدمة أولوياتها، داعياً الزوار لضرورة الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي وجميع الإجراءات الوقائية والإرشادات التوجيهية لفرق عمل وجهات الهيئة والتي تلبي توجيهات الصحة والسلامة في الدولة وتتماشى في الوقت ذاته مع إرشادات الصحة منظمة الصحة العالمية بهذا الخصوص.

يشار إلى أن هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) التي تأسست في العام 2009، تعتبر القوة المحركة لتحوّل إمارة الشارقة وتطوّيرها وجهة استثمارية وسياحية وتجارية، حيث تضطلع بتقييم ومتابعة مشاريع البنية التحتية ذات الصلة بالقطاعات السياحية والاستثمارية والتراثية، إلى جانب المشاركة في عمليات البناء والتنمية الشاملة، وتقديم التسهيلات المتعلقة بالنشاطات الاستثمارية، بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات الأخرى، من خلال إنشاء مركز معلومات شامل يعمل على تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية في الإمارة الشارقة.

عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: