بيان صحفي

"شروق" تعزز تواصلها مع المستثمرين خلال مشاركتها في "سيتي سكيب جلوبال"

سبتمبر 19، 2014 ,

لإبراز المشاريع الترفيهية والسياحية الرائدة في إمارة الشارقة
تستعد هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" لعرض محفظة مشاريعها الأسبوع القادم، خلال مشاركتها في معرض سيتي سكيب جلوبال، الذي تقام فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 21-23 من سبتمبر الجاري.
وتغتنم "شروق"، التي تعمل على تعزيز النمو الاقتصادي والسياحي في إمارة الشارقة، فرصة مشاركتها في المعرض لتقديم وإبراز مجموعتها المتنوعة من المشاريع القائمة والجارية في إطار المخطط الشمولي لتطوير الإمارة، والاستفادة من المنصة المثالية التي يتيحها المعرض للتواصل مع المستثمرين ورجال الأعمال من مختلف أنحاء العالم.
وفي تعليق له على هذه المشاركة، قال أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في "شروق": "تمكنت إمارة الشارقة وخلال فترة وجيزة من إثبات تواجدها كمركز رئيسي للاستثمار في المنطقة، ونلتزم في "شروق" بتعزيز استدامة النمو، سواءً من خلال العمل بقوة على ترويج إمكانات الإمارة الاستثمارية أو تطوير المشاريع الكبرى التي تُسهم في جذب الاستثمار وتحفيز الاقتصاد المحلي. ويقدم لنا "سيتي سكيب جلوبال" منصة مثالية لإطلاع الأوساط الاستثمارية الإقليمية والدولية على هذه المشاريع، والتواصل وبناء شراكات مع أبرز الناشطين في قطاع العقارات. ونتطلع إلى دورة هذا العام من "سيتي سكيب جلوبال" التي ستكون مثمرة وبناءة كما كانت على الدوام".
وتستعرض "شروق" خلال مشاركتها عدداً من مشاريع التطويرية الرئيسية التي تعكف الهيئة على إنجازها وتتضمن مشروع منتجع الجبل، ذا شيدي خورفكان، وجزيرة صير بونعير، وقلب الشارقة، وفندق البيت، ومشروع كلباء للسياحة البيئية.
وأكد المدير التنفيذي للعمليات في "شروق" بأن المجموعة المتنوعة من المشاريع التابعة للهيئة، قد تم التخطيط والإعداد لها بهدف إحداث أقصى تأثير إيجابي ممكن على البيئة المجاورة، وعلى إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام. وأضاف: "اتخذنا أكبر قدر من العناية والاهتمام لضمان وضع مسائل الإستدامة والتأثير البيئي بعين الاعتبار في كل مشروع. كما تم تصميم كل مشروع بحيث يتيح التكامل بين الاهتمامات المحلية والدولية. ونأمل بأن يستفيد المقيمين في الشارقة، وجميع الأطراف المعنية بالتخطيط، والتصميم، والتنفيذ، والإدارة من نجاح هذه المشاريع".
يشار إلى أن "شروق" تأسست عام 2009 بهدف تحقيق إنجازات اجتماعية وثقافية وبيئية وتنمية اقتصادية على أساس الهوية العربية والإسلامية لإمارة الشارقة. وتسعى الهيئة إلى تشجيع الاستثمار عن طريق تبني أفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي تساعد في جذب المستثمرين سواءً من المنطقة أو من أنحاء العالم كافة.
وتتركز مهام "شروق" في توفير التسهيلات الضرورية والحوافز وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة، وكذلك تقييم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة ووضع الخطط اللازمة لإستكمال تلك المشروعات.
وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت "شروق" بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2013 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية للعام 2013 - منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: