بيان صحفي

"شروق" تستضيف وفداً تجارياً صينياً لاستكشاف الفرص الاستثمارية في الشارقة


في إطار تعزيز العلاقات التجارية مع الصين
استضافت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" مؤخراً وفداً تجارياً صينياً في مقر الهيئة بالقصباء وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها الوفد الصيني إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف الاطلاع على الفرص الاستثمارية والاقتصادية المتوفرة في السوق الإماراتي.
وكان في استقبال الوفد الصيني إيلي أرملي، مدير تطوير الأعمال في "شروق"، ويونجي ما، تنفيذي ترويج الاستثمار في "شروق". وضم الوفد عدداً من ممثلي الشركات الصينية من بينهم شياو يانغ، نائب المدير التنفيذي لاتحاد مقاطعة لياونينغ للصناعة والتجارة، ودو وي، نائب الرئيس التنفيذي لاتحاد مقاطعة لياونينغ للصناعة والتجارة في غرفة التجارة الدولية، وجيران وانغ، نائب الرئيس التنفيذي لاتحاد مقاطعة لياونينغ للصناعة والتجارة في غرفة التجارة الدولية.
وعن أهمية زيارة الوفد الصيني، قال إيلي أرملي: "تعد الصين واحدة من أهم الشركاء التجاريين والاستثماريين لإمارة الشارقة، حيث شهد حجم التبادل التجاري بين الجانبين نمواً سريعاً في السنوات الأخيرة، وارتفعت حركة الإستيراد والتصدير خلال النصف الأول من العام 2013، بنحو 14 بالمائة إلى 78.6 مليار درهم، بعد تسجيل نمو سنوي ناهز 40 بالمائة مقارنة مع نتائج العام 2012، وبالطبع نحن سعداء بالترحيب بنظرائنا الصينيين والتواصل معهم لاستعراض المقومات والإمكانات الاقتصادية التي تتمتع بها إمارة الشارقة وتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية الكبيرة فيها".
وخلال الزيارة تم تسليط الضوء على أهم المقومات الاقتصادية والاستثمارية للإمارة، وعلى العديد من الاستثمارات والفرص التجارية التي يقدمها كل قطاع من القطاعات الاقتصادية، حيث قدم أرملي عرضاً تفصيلياً حول الفرص الاستثمارية المتاحة في الشارقة مع التركيز على القطاعات الرئيسية الأربعة التي حددتها "شروق" كمجالات رئيسية للنمو وهي السفر والسياحة، والرعاية الصحية، والنقل والخدمات اللوجستية، والبيئة.
وأكد أرملي في مستهل العرض التقديمي على أهمية زيارة الوفد الصيني باعتبارها فرصة للتواصل مع القادة الرئيسيين في مجتمع الأعمال الصيني، واستكشاف آفاق جديدة للتعاون وتعزيز العلاقات التجارية القائمة بين الشارقة والصين، فضلاً عن بحث الفرص الممكنة لإقامة مشاريع مشتركة بينهما في المستقبل.
وفي ختام زيارته لمقر الهيئة، قام الوفد الصيني بجولة في مشروع قلب الشارقة الذي تنفذه "شروق" حالياً، حيث أعرب الوفد خلال هذه الجولة عن إعجابهم بالمشروع الذي يعد أضخم مشروع سياحي تراثي في المنطقة، كما أشاد بجهود "شروق" الرامية إلى إيجاد وتسهيل الحصول على الفرص الاستثمارية الاستثنائية في الشارقة.
يشار أن "شروق" تأسست عام 2009، بهدف تحقيق إنجازات اجتماعية وثقافية وبيئية وتنمية اقتصادية على أساس الهوية العربية والإسلامية لإمارة الشارقة، وتسعى إلى تشجيع الاستثمار عن طريق تبني أفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي تساعد في جذب المسثمرين، سواء من المنطقة أو من مختلف أنحاء العالم. وتتركز مهام "شروق" على توفير التسهيلات الضرورية والحوافز، وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة، وتقييم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة، ووضع الخطط اللازمة لاستكمال تلك المشروعات. وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2013 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية للعام 2013 - منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي أطلقتها المجلة مؤخراً بهدف تكريم المؤسسات التي تعمل على تمكين ودعم اقتصاد المنطقة.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: