بيان صحفي

"شروق" تختتم مشاركتها في "سيتي سكيب جلوبال"

سبتمبر 28، 2014

عقدت عدة اجتماعات مع أقطاب صناعة العقار
اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" مشاركتها بنجاح في معرض سيتي سكيب جلوبال، المعرض العقاري الرائد في المنطقة، والذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 21-23 من سبتمبر الجاري.
واستقطب جناح "شروق" اهتماماً رفيع المستوى وإشادة واسعة النطاق، كما استقبل عدداً من كبار الشخصيات، حيث شهد الجناح زيارة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، والشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعدداً من المستثمرين والزوار المهتمين بصناعة العقار.
وقال أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في "شروق": "يقدم معرض سيتي سكيب جلوبال منصة مثالياً للتواصل وبناء الشراكات مع أقطاب صناعة العقار، كونه أحد المعارض العقارية الرائدة في المنطقة، وهو ما أتاح لنا إبراز محفظتنا الغنية من مشاريع التطوير متعددة الاستخدامات المنجزة في إطار مخطط شمولي مدروس بعناية، وعرض مبادراتنا الصديقة للبيئة الرامية إلى المحافظة على البيئة الطبيعية".
وأجرت "شروق" سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين الحكوميين، وقادة الأعمال، وممثلي شركات العقار، والمستثمرين من عدد من البلدان المشاركة، لبحث فرص الاستثمار الحالية في الشارقة، وإطلاع المستثمرين على التسهيلات والحوافز التنافسية التي تقدمها حكومة الشارقة للمستثمرين الأجانب. وجاءت هذه الفعاليات إنسجاماً مع إستراتيجية التواصل التي تنتهجها "شروق"، وجهودها المتواصلة للإستفادة من كافة فعاليات الأعمال المحلية والأجنبية بما يخدم إستراتيجيتها على الوجه الأمثل.
وقال المدير التنفيذي للعمليات في "شروق" تعليقاً على الاجتماعات التجارية البناءة التي عقدتها الهيئة: "قمنا بإبراز جهود إمارة الشارقة في استقطاب المستثمرين من خلال التسهيلات والحوافز التنافسية التي تقدم للمستثمرين في مختلف القطاعات، وذلك بهدف تسريع عملية تنويع الموارد الاقتصادية، والتأكيد على مكانة الشارقة كأكثر الاقتصادات تنوعاً في المنطقة".
وأكد أحمد القصير أن "شروق" حرصت على الاستفادة من تواجدها في هذا المنبر النوعي للتواصل مع المهتمين بقطاع العقارات والمستثمرين وذلك بعرض عدد من مشاريع التطوير البارزة للهيئة، مثل مشروع منتجع الجبل، ذا شيدي خورفكان، وجزيرة صير بونعير وفندق البيت في قلب الشارقة،، ، وغيرها من المشاريع الرائدة والتي أسهمت بشكل كبير في تعزيز نمو الشارقة وإستقطاب المزيد من الاستثمارات.
وأشار المدير التنفيذي للعمليات في "شروق" إلى أنه تم توخي الحرص والدقة في تصميم كل من هذه المشاريع لضمان مساهمتها في تحفيز الاقتصاد المحلي، وتزويد المستثمرين الأجانب بفرص فريدة للإستفادة من النمو الإستثنائي الذي تشهده الإمارة. يشار إلى أن "شروق" تأسست عام 2009 بهدف تحقيق إنجازات اجتماعية وثقافية وبيئية وتنمية اقتصادية على أساس الهوية العربية والإسلامية لإمارة الشارقة. وتسعى الهيئة إلى تشجيع الاستثمار عن طريق تبني أفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي تساعد في جذب المستثمرين سواءً من المنطقة أو من كافة أنحاء العالم.
وتتركز مهام "شروق" في توفير التسهيلات الضرورية والحوافز وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة، وكذلك تقييم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة ووضع الخطط اللازمة لإستكمال تلك المشروعات.
وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت "شروق" بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2013 و 2014 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية للعام 2013 و 2014 - منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: