بيان صحفي

"شروق" تختتم مشاركة ناجحة في سوق السفر العالمي بلندن

نوفمبر 14، 2014

اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" مشاركتها الناجحة في معرض سوق السفر العالمي 2014، الحدث العالمي الرائد في سوق السفر والذي أقيم في مركز إكسل للمعارض في العاصمة البريطانية لندن.
وتأتي مشاركة "شروق" في هذا الحدث العالمي تحت مظلة هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة في ظل احتفالات الإمارة باختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2014، وفي أعقاب اختيار الشارقة عاصمة للسياحة العربية للعام 2015.
وجاءت هذه المشاركة المثمرة لهذا العام في إطار الإستراتيجية الطموحة التي تنتهجها "شروق" للدخول في الأسواق العالمية ولمواصلة تعزيز وجود الإمارة في سوق السياحة بأوروبا والترويج للشارقة كوجهة استثمارية وسياحية رائدة على الساحة العالمية.
وترأس وفد هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير، أحمد عبيد القصير، المدير التنفيذي للعمليات في "شروق"، كما ضم كلاً من سلطان محمد الشطاف، مدير القصباء، ومحمد جاسم السركال، تنفيذي التسويق في "شروق".
وقال أحمد عبيد القصير: "حرصت "شروق" عبر مشاركتها على الاستفادة من هذه التظاهرة النوعية على مدار أربعة أيام، حيث قمنا بإجراء سلسلة من اللقاءات والإجتماعات مع كبار أقطاب صناعة السياحة والسفر وكبار المستثمرين الباحثين عن فرص مجزية في هذا القطاع، وشكل معرض سوق السفر العالمي فرصة ثمينة لنا لترويج قطاع السياحة المزدهر في إمارة الشارقة، فضلاً عن الترويج للإمكانيات الإقتصادية للإمارة وتسليط الضوء على مناطق الجذب السياحي، والفرص الاستثمارية المتنوعة والفريدة للمستثمرين المحتملين في أوروبا".
وأكد القصير أن الشارقة برزت بقوة مؤخراً كواحدة من أكثر الوجهات السياحية المفضلة لدى الأوروبيين، لا سيما مع استمرار تدفق السياح الأوروبيين إلى الشارقة مؤكداً أن أوروبا تمثل سوقاً رئيسياً لإمارة الشارقة.
وأضاف: "قدم لنا سوق السفر العالمي منصة مثالية لعرض المشاريع السياحية والترفيهية المتنوعة التي نفذتها الهيئة، مثل مشروع قلب الشارقة، وواجهة المجاز المائية، والقصباء، والمنتزه، وفندق البيت، ومشاريع أخرى كثيرة. كما تمكنا خلال مشاركتنا في المعرض من عقد العديد من الاجتماعات واللقاءات مع رؤساء وممثلي وكالات السياحة والسفر والوجهات السياحية الأخرى لتعريفهم بمقومات الشارقة الاستثمارية وما يمكن تقديمه للسياح والمستثمرين الدوليين".
وأشار القصير أن وفد "شروق" ركز خلال هذه الاجتماعات على تسليط الضوء على فرص الاستثمار الجديدة المتاحة في قطاع السياحة والسفر بالشارقة، وتقديم الإمارة كوجهة سياحية واستثمارية جاذبة ، فضلاً عن تمتعها بمناخ استثماري جاذب ووجهة مفضلة للمستثمرين.
واختتم القصيرحديثه قائلاً: "ناقشنا مع نظرائنا مقومات وفرص الاستثمار التي توفرها إمارة الشارقة، فضلاً عن البنية التشريعية المرنة فيها، بالإضافة إلى المزايا التشجيعية والحوافز والتسهيلات التي تقدمها حكومة الشارقة للمستثمرين الأجانب".
يشار إلى أن "شروق" تأسست عام 2009 بهدف تحقيق إنجازات اجتماعية وثقافية وبيئية وتنمية اقتصادية على أساس الهوية العربية والإسلامية لإمارة الشارقة. وتسعى الهيئة إلى تشجيع الاستثمار عن طريق تبني أفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي تساعد في جذب المستثمرين سواءً من المنطقة أو من كافة أنحاء العالم.
وتتركز مهام "شروق" في توفير التسهيلات الضرورية والحوافز وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة، وكذلك تقييم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة ووضع الخطط اللازمة لإستكمال تلك المشروعات.
وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت "شروق" بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2013 و 2014 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية للعام 2013 و 2014 - منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: