بيان صحفي

الشارقة وألمانيا تستكشفان فرص قطاع الرعاية الصحية

فبراير 5، 2015 ,

"شروق" تستقبل وفداً ألمانياً رفيع المستوى من مجلس برلين للسياحة
استقبلت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" وفداً ألمانياً رفيع المستوى برئاسة بيركارد كيكر، الرئيس التنفيذي لمجلس السياحة في برلين، مساء أمس الأول، في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وذلك بهدف استكشاف فرص زيادة التعاون بين قطاعي الرعاية الصحية في الشارقة وألمانيا. وضم الوفد الزائر ممثلين رفيعي المستوى عن كافة أطياف قطاع الرعاية الصحية في العاصمة الألمانية برلين، وكان في استقباله سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير شروق"، والدكتور عبد العزيز بن بطي المهيري مدير هيئة الشارقة الصحية، وإيلي أرمالي، مدير إدارة تطوير الأعمال في "شروق"، محمد جمعة المشرخ رئيس ترويج الاستثمار وعدد آخر من المسؤولين .
وبدأ جدول أعمال الاجتماع بكلمات ترحيبية ألقاها سعادة مروان بن جاسم السركال، وقدم محمد جمعة المشرخ رئيس ترويج الاستثمار في "شروق" بعد ذلك، عرضاً تقديمياً تضمن لمحة عامة عن الفرص الاستثمارية العديدة المتاحة في إمارة الشارقة، كما قدم والدكتور عبد العزيز بن بطي المهيري مدير مدينة الشارقة للرعاية الصحية، عرضاً تقديمياً آخر اشتمل على استعراض للخطط الطموحة الرامية إلى تحويل المدينة إلى أكبر مركز للرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
ورحب سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لـ"شروق"، بالوفد الزائر، لافتاً إلى العلاقات الطيبة التي تربط بين جمهورية ألمانيا والإمارات العربية المتحدة، ولاسيما فيما يتعلّق بالرعاية الصحية. وقال: "لا داعي لذكر مدى السمعة الطيبة التي اكتسبتها ألمانيا على صعيد التميّز في الرعاية الصحية والتي باتت محل تقدير العالم، حيث تواصل ألمانيا تصدر قائمة الخيارات بالنسبة لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي الساعين إلى علاج متخصص على أيدي خبراء".
وأكد السركال أن ألمانيا لعبت دوراً مهماً في صناعة الرعاية الصحية التي تشهد نمواً في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيراً إلى أن تأثير هذا الدور تجاوز مجرد استقطاب مواطني دولة الإمارات إلى ألمانيا بقصد العلاج والإستشفاء، وذلك بفضل تواجد العديد من المستشفيات والعيادات الألمانية العاملة في دولة الإمارات، والتي تضع معايير التميّز هذه في متناول كافة السكان في الدولة.
وأضاف المدير التنفيذي لـ"شروق": "باتت أهمية بناء قطاع الرعاية الصحية في إمارة الشارقة، بشكل خاص، وتوسعته، تحتل أولوية خاصة، بما أدى إلى إعداد خطط طموحة جداً، قدمت لنا فرصاً عظيمة للتعاون مع كبرى المؤسسات الطبية والهيئات الصحية من كافة أنحاء العالم".
من ناحيته قال بركاد كيكير: "إن جلسة العمل مع "شروق" كانت مثمرة للغاية، وإن ما تتضمنه إمارة الشارقة من بنية تحتية طبية تثير الاعجاب، كما أسعدنا اهتمام الإمارة الكبير بصحة المواطن ووضعها ضمن قائمة أولوياته ". وأضاف: "تعتبر ألمانيا من الدول المتطورة في مجال الصحة، وهي أيضاً منطقة جذب سياحي طبي معروف، ونسعى من لقائنا في الشارقة إلى بناء قاعدة تفاهم وخاصة مع "شروق" للتوصل إلى فهم وتعاون مشترك يفيد الطرفين".
واختتمت أعمال الاجتماع بعرض قدمه الوفد الألماني، واستعرض فيه عوامل الجذب السياحي والعلاجي في برلين.
يشار إلى أن "شروق" تأسست عام 2009 بهدف تحقيق إنجازات اجتماعية وثقافية وبيئية وتنمية اقتصادية على أساس الهوية العربية والإسلامية لإمارة الشارقة. وتسعى الهيئة إلى تشجيع الاستثمار عن طريق تبني أفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات النوعية التي تساعد في جذب المستثمرين سواءً من المنطقة أو من كافة أنحاء العالم.
وتتركز مهام "شروق" في توفير التسهيلات الضرورية والحوافز وتذليل العقبات التي تواجه أنشطة الاستثمار في الإمارة، وكذلك تقييم مشروعات البنية التحتية ذات الصلة بالسياحة ووضع الخطط اللازمة لإستكمال تلك المشروعات.
وتقديراً لإنجازاتها المتميزة، فازت "شروق" بجائزة وكالة الاستثمار الأجنبي المباشر لعام 2013 و 2014 التي تقدمها مجلة "ذا يوروبيان" البريطانية ضمن الجوائز المصرفية للعام 2013 و 2014 - منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: