رسالة المدير التنفيذي

رسالة من الرئيس

بفضل رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تواصل إمارة الشارقة نهضتها الحضارية الشاملة في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، حيث تسجل نمواً متسارعاً، بفضل ما تتمتع به من مقومات سياحية ومزايا استثمارية، ويسعدنا أن نكون جزءاً رئيسياً في مسيرة هذا النجاح الذي تحققه الإمارة، وتسعى من خلاله إلى أن تكون في مقدمة الوجهات السياحية والاستثمارية الأكثر تميزاً على مستوى العالم.

وإنطلاقاً من تلك الرؤية، تعمل هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق” على تنفيذ وتطوير مشاريع سياحية وترفيهية عالية المستوى، وتعزيز البنية التحتية والتسهيلات المتاحة أمام المستثمرين، بهدف تنمية الإمارة، اجتماعياً وثقافياً وبيئياً واقتصادياً، وتعزيز جودة الحياة للمواطنين والمقيمين فيها، ومنحهم الفرصة للإقامة والعمل في بيئة مميزة، تتوفر فيها مستويات رفيعة من المرافق والخدمات، وتلبي في نفس الوقت احتياجات الزوار والسياح، مع الإلتزام بالمحافظة على القيم العريقة والتقاليد الراسخة التي ظلت الشارقة معروفة بها على الدوام.

وحرصاً منا على تعزيز النجاحات التي حققتها إمارة الشارقة، نواصل العمل على إبراز المقومات السياحية والاقتصادية الفريدة التي تتمتع بها الإمارة، عبر دراستها من مختلف الجوانب، والوقوف على سبل تطويرها، وتشجيع رجال الأعمال على الاستثمار فيها، وفي الوقت ذاته نعمل على تطوير وجهات سياحية وترفيهية تسهم في زيادة مساهمة قطاع السياحة بالاقتصاد المحلي لضمان بقاء الشارقة وجهة بارزة على خريطة السياحة العالمية.

المهمة ليست سهلة، والرحلة أمامنا ممتدة، سنبحر خلالها إلى آفاق بعيدة. وبفضل جهود وإلتزام فريق العمل في “شروق” وحرصهم على تقديم الأفضل، فقد حققنا ما كان يعتبره الكثيرون مستحيلاً. وسنواصل العمل على تحويل هذه الرؤية إلى واقع ملموس، سعياً وراء غد أفضل للأجيال الحالية والقادمة.

بدور بنت سلطان القاسمي
الرئيس، شروق

quote-start-arنعمل لتحويل الشارقة إلى منارة من الألهامquote-end-ar

quote-start-ar… نتطوّر لتلبية متطلبات التحديات الجديدة وللاستفادة من الفرص المطروحةquote-end-ar

shurooq_strategic_infographic_V2-AR

رسالة المدير التنفيذي

تعدّ الشارقة المركز الصناعي والعاصمة الثقافية ووجهة التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة. فقد ساعد تنوعها الاقتصادي ونهجها المدروس بعناية للاستثمار والتنمية على قيادة الشارقة خلال أوقات التحديات الاقتصادية، مما أدى إلى وضع الأسس الراسخة للنمو والتطور المستقبلي.

وباعتبارها هيئة الاستثمار والتطوير في الشارقة، تقود شروق التحوّل المتواصل والتنوع الاقتصادي للإمارة. فنحن نسعى لخلق بيئة عمل صديقة ومريحة في الشارقة، من خلال إيجاد الفرص الاستثمارية عبر مختلف القطاعات الحيوية، وعبر تطوير وجهات تأسر الألباب وإدارة بعضاً من أشهر معالم الإمارة.

سوف يندهش المستثمرين ورجال الأعمال الطموحون من الفرص الاستثمارية التي توفرها الشارقة، وسيقدّرون الإمكانات الهائلة التي توفرها الإمارة.

لذا، أنا أدعوكم للتعرف عن كثب على الأسس التي تدفع بمسيرة الشارقة إلى الأمام، واستكشاف الطرق العديدة التي يمكننا العمل من خلالها معاً لتحويل الشارقة إلى منارة مشرقة ومصدر إلهام لعالم الأعمال.

 مروان بن جاسم السركال
المدير التنفيذي، شروق