بيان صحفي

"شروق" و"نخيل" تعلنان عن شراكة لتطوير مشروع تجزئة بكلفة 75 مليون درهم في الشارقة

أبريل 4، 2018 ,

كشفت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) عن إبرامها اتفاقية مع شركة "نخيل"، إحدى شركات التطوير العقاري الرائدة في العالم، لتطوير مركز للتجزئة بكلفة 75 مليون درهم في منطقة الرحمانية بالشارقة.

وبموجب الاتفاقية، التي وقعها سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق(، وسانجاي مانتشاندا، الرئيس التنفيذي لشركة "نخيل"، تتولى الأخيرة إنشاء وتطوير مجمع رفيع المستوى لتجارة التجزئة والترفيه في منطقة الرحمانية، التي تشهد توسعاً ونمواً سكانياً سريعأ في الآونة الأخيرة، ما يؤهلها لأن تكون وجهة مثالية لإقامة المركز التجاري الجديد فيها.

وبتنفيذها المشروع، الذي يعد الأول لها خارج إمارة دبي، ستدير شركة "نخيل مول"، التابعة لـ"نخيل"، مركز التسوق المزمع إقامته في الشارقة، لينضم بذلك إلى محفظتها من مشاريع التجزئة التي تضم حالياً 11 مجمعاً تجارياً ضخماً، وسبعة مراكز تسوق أخرى تنتشر في دبي، وتعرف بـ"أجنحة نخيل"، والتي سيتم إنشاء مركز تسوق الرحمانية على شاكلتها، ويجري الآن العمل على تصميم المركز، الذي سيتم إطلاقه رسمياً والكشف عن تفاصيله في وقت لاحق من العام الجاري.

وقال سعادة مروان بن جاسم السركال: "يأتي تنفيذ هذا المشروع الجديد في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها (شروق) لتعزيز مكانة الشارقة كإحدى أكثر الوجهات تطوراً وديناميكية في الشرق الأوسط، ليس فقط في مجالي السياحة والتجارة، ولكن أيضاً في القطاع السكني والترفيهي الذي يشهد طلباً متزايداً، لاسيما في ضوء النمو الذي يشهده سوق العقارات والتجزئة في الإمارة بفضل تنويع الاستثمارات".

وأضاف السركال: "في إطار استراتيجيتنا الهادفة إلى تطوير الشارقة وتحقيقاً لرؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى تعزيز استدامة النمو في مختلف القطاعات، نعمل مع مجموعة متنوعة من الشركاء بغية تحقيق التنمية البيئية والاقتصادية الاجتماعية والثقافية في الإمارة، لذا تعد هذه الشراكة الكبيرة مع شركة (نخيل) خطوة هامة في هذا الاتجاه، لاسيما وأن (نخيل)، تتمتع بسمعة واسعة ومكانة مرموقة كواحدة من أكبر شركات التطوير في مجال العقارات ومشاريع التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم".

وأردف المدير التنفيذي لـ (شروق(: "هدفنا الرئيس من وراء إبرام هذه الاتفاقية هو تسهيل إقامة مشروع التجزئة الضخم في الشارقة، فضلاً عن فتح آفاق جديدة أمام (نخيل) و(شروق) لمواصلة العمل معاً في المستقبل لإطلاق مشاريع واستثمارات مشتركة في السوق العقارية وقطاع التجزئة في الشارقة، وهو ما يعكس رؤيتنا  لتطوير شراكاتنا مع القطاع الخاص في دولة الإمارات، والسعى نحو إقامة شراكات استراتيجية طويلة المدى تنعكس إيجاباً على السوق المحلية والإمكانات الاقتصادية في الشارقة".

من جانبه، قال سانجاي مانتشاندا، الرئيس التنفيذي لشركة "نخيل": "لا شك أن مراكز البيع بالتجزئة تعدُ جزأً لا يتجزأ من المجتمعات السكنية، كما أنها ضرورية للتنمية المجتمعية، نظراً لأنها توفر فوائد جمة للسكان ومجتمعهم المحلي، بما في ذلك تعزيز الرفاهية والشعور بالانتماء، فضلاً عن تعزيز التواصل والتفاعل بين  أفراد المجتمع المحلي، كما أنها تسهم على المدى الطويل في رفع القيمة السوقية للعقارات"،  وأضاف مانتشاندا: "نحن سعداء بأن يكون لنا دوراً رئيس في رسم معالم مستقبل الشارقة والمجتمعات المحلية فيها، ونتطلع إلى إقامة علاقة طويلة المدى وناجحة مع (شروق)".

وتعدُ "نخيل" واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري الرائدة في العالم، كما تعتبرمساهماً رئيساً في تحقيق رؤية دبي 2030 الهادفة لإنشاء وجهة عالمية المستوى للعيش والعمل والسياحة. وتواصل "نخيل" تعزيز محفظتها الاستثمارية من المشاريع الابداعية والمعالم البارزة في القطاعات السكنية والتجزئة والضيافة والترفيه.

وتهدف هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، التي تأسست في العام 2009 إلى تحقيق إنجازات اجتماعية وثقافية وبيئية وتنمية اقتصادية على أساس الهوية العربية والاسلامية لإمارة الشارقة، حيث تسعى الهيئة إلى تطوير الامارة وتشجيع الاستثمار عن طريق تبني أفضل المعايير الدولية في تقديم الخدمات التي تساعد في جذب المستثمرين سواء من المنطقة أو من كافة أنحاء العالم.

عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: