بيان صحفي

الشارقة تتعاقد مع "كريم" لتوفير النقل البرّي في الإمارة

نوفمبر 14، 2017 ,

بتوجيهات من الشيخة بدور القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (ِشروق)، وقعت "الشارقة لحلول النقل"، الشركة المتخصصة في توفير حلول النقل المبتكرة والتابعة لشركة شروق الإمارات، عقداً تشغيلياً مع (كريم)، الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا النقل البرّي، بهدف توفير المزيد من خيارات التنقل الذكي في إمارة الشارقة.

وقع العقد سعادة مروان بن جاسم السركال، نائب رئيس مجلس الإدارة لشركة شروق الإمارات المدير التنفيذي لـ (شروق)؛ و السيد باسل النحلاوي المدير العام لمنطقة الخليج  في (كريم) ، التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها.

ويأتي العقد في وقت يواصل النمو الاقتصادي في الشارقة تسجيل معدلاتٍ مرتفعة سنوياً، وتتوقع (شروق الإمارات) أن يصل  عدد مركبات "كريم" إلى عدة المئات في الشارقة  بحلول عام 2018.

من جانبه، أشاد سعادة محمد عبدالله الجرمن رئيس مجلس إدارة شركة شروق الإمارات، المدير العام لمواصلات الإمارات؛ بهذه الخطوة قائلاً: "تشهد إمارة الشارقة نمواً كبيراً وزيادة مطردة في أعداد السكان والسياح والزائرين، ما يولد طلباً مرتفعاً على خدمات النقل البري من مختلف مناطق الإمارة، وفي إطار ابتكارنا لعدد من الحلول غير التقليدية لتلبية هذا الطلب؛ وقعنا هذا التفاهم مع (كريم)، التي نجحت في إثبات موثوقيتها كخدمة معتمدة للنقل الآمن".

وأضاف: "نتوقع أن تعود هذه الشراكة الاستراتيجية مع (كريم) بفوائد كبيرة على سكان الشارقة، لما توفره من خدمات نقل مبتكرة وذكية، تتماشى مع توجهات الحكومة لتبني أحدث التقنيات في إطار سعيها للتحول الرقمي الشامل، وتتوافق بالكامل مع معايير الهيئة واشتراطاتها".

بدوره؛ قال سعادة مروان بن جاسم السركال، نائب رئيس مجلس الإدارة لشركة شروق الإمارات المدير التنفيذي لـ (شروق): "نهدف في (شروق الإمارات) إلى دفع عجلة التطور في إمارة الشارقة لتغدو من أهم وجهات الأعمال والسياحة في المنطقة وأكثرها جاذبية، وأن يصل سكانها إلى أعلى مستويات السعادة والرضا، وفي هذا السياق، يأتي توقيعنا العقد مع (كريم)، للتأكد من أننا نوفر وسائل نقل تستخدم أحدث التقنيات والنظم الفاعلة، بما يلبي طموحات سكان الشارقة".

وأفاد السركال بأن "وجود (كريم) في الشارقة، يخدم التوسع الكبيرة في الأنشطة والفعاليات الترفيهية والثقافية التي تشهدها مختلف مناطق الإمارة، إضافة إلى الحركة السياحية المتنامية، ويعمل على تأمين الراحة للركاب عبر توفير المزيد من خيارات النقل أمامهم، ما يجعل منظومة النقل المتوافرة حالياً في الشارقة أكثر تكاملاً".

بدوره أكد باسل النحلاوي، المدير العام لمنطقة الخليج  في (كريم) على أهمية الموقع الاستراتيجي للشارقة، التي تمتلك حدوداً مع جميع الإمارات الأخرى، ما يمثّل امتداداً طبيعياً لأعمال شركة "كريم" في الدولة، وقال: "تعتبر الشارقة سوقاً بارزة، وهذا أساسي في رؤية شركتنا وقدرتها على تقديم خدمات النقل حسب الطلب للمتعاملين، من أي نقطة على المستوى المحلي، ونتوقع أن تكون الإمارة إحدى أسرع أسواق (كريم) نمواً في الدولة خلال السنوات المقبلة".

وأضاف "تعتمد (كريم) منظومة متكاملة من حلول النقل الشامل الذكي، تضمن الراحة التامة للركاب، إذ تبدأ الرحلة بنقرات بسيطة على شاشة تطبيق (كريم)، ليتم استدعاء أقرب سائق متاح إلى المنطقة التي يتواجد فيها الراكب، حيث يتيح التطبيق للراكب متابعة مسير السائق حتى وصوله إليه، ومعرفة الوقت المستغرق لذلك، مع توفير البيانات الكاملة للسائق ليتمكن الراكب من التواصل معه".

وأوضح النحلاوي: "تتمتع منظومة (كريم) بأعلى معايير الأمان، إذ يتم تسجيل بيانات جميع السائقين والركاب والتحقق منها، ومتابعة جميع الرحلات مباشرة عبر الأقمار الاصطناعية، ويتم دفع ثمن الرحلة أيضاً عن طريق التطبيق بالخصم المباشر من البطاقة المصرفية أو الدفع نقداً في حال فضل الراكب ذلك".

وأشار إلى أن "الفترة الماضية كانت تجريبية لتقييم الآثار المترتبة على استخدام التطبيق في الإمارة، حيث تلقينا العديد من ردود الفعل الإيجابية للغاية، ما شجعنا على الاستثمار والدخول بقوة في الشارقة، التي تعتبر إحدى أفضل الوجهات لإطلاق الأعمال في الدولة".

يذكر أن شركة "الشارقة لحلول النقل" هي شركة رائدة في توفير حلول النقل المبتكرة، وهي إحدى الشركات التابعة لشركة شروق الإمارات والتي هي بدورها وليدة شراكة بين هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) ومواصلات الإمارات (الشركة الرائدة في مجال النقل والتأجير والخدمات الفنية واللوجستية).

عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: