بيان صحفي

"استثمر في الشارقة" يحصد جائزة "مهرجان كان للإعلام المؤسسي والتلفزيون"

أكتوبر 26، 2017 ,

فاز الفيلم الترويجي الذي أعده "مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر" (استثمر في الشارقة) في إطار سياسته التسويقية بجائزة الدورة الثامنة من "مهرجان كان للإعلام المؤسسي والتلفزيون" إحدى أهم الجوائز الدولية المخصصة لأفلام المؤسسات، والإعلام عبر الإنترنت، والإنتاج المرئي. تغلب الفيلم الترويجي لمكتب (استثمر في الشارقة) على أكثر من 1000 فيلم مشارك، وتم اختياره من قبل لجنة تحكيم الجائزة، لحمل جائزة الدلفين الفضي في فئة "التسويق والاتصال المؤسسي".

وأنتج مكتب (استثمر في الشارقة)، ذراع الترويج الاستثمارية التابعة لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، الفيلم في إطار رؤيته الحديثة لتعزيز مكانة إمارة الشارقة في مجال الاستثمار والأعمال على المستوى العالمي، من خلال الترويج للمزايا الفريدة التي توفرها الإمارة، بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي والنجاحات الكبيرة التي حققتها.

وعُرض الفيلم للمرة الأولى خلال فعاليات "منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر 2016"، الذي استضافته الشارقة نهاية العام الماضي، وأكد على المزايا الفريدة للإمارة كموقعها الاستراتيجي الذي يقع على بعد أربع ساعات طيران من ثلث سكان العالم، وثماني ساعات عن ثلثي سكانه، بالإضافة إلى تسليط الضوء على إمارة الشارقة باعتبارها وجهة جاذبة للأعمال و الاستثمار خلال مناطقها الصناعية ، والنمو الاقتصادي المتسارع الذي بلغ ناتجه المحلي الإجمالي 25 مليار دولار أمريكي.

وفي هذا الشأن، قال محمد جمعة المشرخ، مدير (استثمر في الشارقة): "فوزنا بهذه الجائزة هو خير دليل على نجاح استراتيجيتنا في التأكيد على الهدف الذي تسعى الشارقة لتحقيقه، والمنهج الموحد الذي تتبعه لجذب المستثمرين، من خلال بناها التحتية الحديثة والمتطورة، بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي، ومناخها الاستثماري، وبيئتها المستقرة المثالية، لتأسيس المشاريع والأعمال التجارية، وتوسيعها، في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة، ومنطقة الشرق الأوسط والعالم".

وأضاف: "يتمثل دور المكتب بعرض أفضل المزايا والفرص الاستثمارية التي توفرها الإمارة، واستطعنا من خلال هذا الفيلم الترويجي الوصول لجمهور عالمي، ونشر رسالة مفادها أن الشارقة وجهة استثمارية مثالية تمتلك إمكانيات كبيرة لتعزيز مكانتها مستقبلاً، إذ تُوفّر عروضاً من شأنها جذب كبرى الشركات العالمية من جميع أنحاء العالم، ومن خلال هذا الفيلم والمبادرات المماثلة التي نطلقها، نسهم بإطلاع المزيد من الشركات والمؤسسات على الأسباب التي تدفعهم للاستثمار في الإمارة".

وأنتجت شركة "دبل إكسبوجر للإنتاج السينمائي" الفيلم الذي أخرجه أحمد المطوع، ومدته ثلاث دقائق و40 ثانية باللغتين العربية والإنجليزية، ويتميز بجودة التصوير السينمائي، واستخدام تقنية "الدرون" أو الطائرات دون طيار بالتحكم عن بُعد، والرسوم البيانية الأنيقة وتم تصويره في أكثر من خمسين موقع في إمارة الشارقة ومدنها. ويمكن مشاهدته من خلال قناة مكتب استثمر في الشارقة عل" اليوتيوب".

وأوضح مدير مكتب استثمر في الشارقة: "لعبت القيمة الفنية العالية، والتجربة، والخبرة الكبيرة في إنتاج هذا الفيلم، دوراً بارزاً في تعريف المستثمرين بنا ليس كشريك استثماري فحسب، بل أيضاً كمؤسسة راقية تمتلك أعلى معايير الاحتراف والمهنية في جميع مشاريعها".

وأضاف: "نوفر الفرصة لرجال الأعمال ورواد المشاريع الاستثمارية للتعرف على التطور اللافت الذي تشهده إمارة الشارقة، وكيف أصبحت مركزاً استثمارياً لجميع أنواع الصناعات، وبشكل خاص مع كمية الاستثمارات الموجهة نحو المستقبل في قطاعات التعليم، والتقنية، والبيئة، والسياحة والسفر، وغيرها، ونجحنا بإقناع المستثمرين الذين شهدوا فوز الفيلم بهذه الجائزة العالمية المرموقة، بأن الشارقة هي وجهة استثماراتهم المستقبلية".

يُشار إلى أن "مهرجان كان للإعلام المؤسسي والتلفزيون" هو أحد أبرز المهرجانات العالمية في مجال

صناعة الأفلام والإنتاجات المرئية المؤسسية، ويتنافس المشاركون على جوائزه في 39 فئة مختلفة، ويتم اختيار الفائزين بجوائز المهرجان من قبل لجنة تحكيم مختلفة سنوياً، وتضم في أعضائها أعضاء بارزين في جوائز عالمية كبرى كالأوسكار والإيمي العالمية.

عودة إلى الإعلام
شارك هذا المقال: